EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2012

الجابون تلتهم النيجر بهدفين في أمم إفريقيا

الجابون والنيجر

صراع على الكرة بين لاعبي الجابون والنيجر

استهل المنتخب الجابوني مشواره في نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم بالفوز على نظيره منتخب النيجر بهدفين نظيفين .

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2012

الجابون تلتهم النيجر بهدفين في أمم إفريقيا

(وكالات-mbc.net) استهل المنتخب الجابوني مشواره في نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم بالفوز على نظيره منتخب النيجر بهدفين نظيفين في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، التي تستضيفها الجابون مع غينيا الاستوائية حتى 12 فبراير المقبل.

وبهذه النتيجة ينتزع المنتخب الجابوني أول ثلاث نقاط له في مشوار البطولة الإفريقية التي يسعى من خلالها الوصول لمراحل متقدمة مستغلا عاملي الأرض والجمهور لصالحه.

وجرت المباراة على استاد لاميتي في ليبرفيل وسط حضور جماهيري غفير بلغ نحو 40 ألف مشجع.

وسيطر المنتخب الجابوني على مجريات اللعب في أغلب فترات المباراة، ونجح في التقدم بهدفين في الشوط الأول عن طريق بيرير إميريك أوباميانج وستيفان نجويما.

واندفع المنتخب الجابوني منذ البداية بحثا عن التسجيل المبكر، لكنه اصطدم بدفاع منظم كان يقظا لكل الهجمات.

وغابت الفرص حتى الدقيقة 17 عندما تلقى أوباميانج كرة عرضية داخل المنطقة فهيأها لنفسه منفردا بالحارس كاسالي داوودا، بيد أن الأخير فطن لمحاولته وأبعد الكرة بجسده قبل أن يشتتها الدفاع.

واستمر بحث أصحاب الأرض من مختلف الجهات وتحديدا الجناحين فنجحوا في استغلال إحدى الكرات في الجهة اليمنى عبر ستيفان نغيما، حيث مررها عرضية داخل المنطقة حاول الحارس داوودا التقاطها دون جدوى، فتابعها أوباميانج برأسه داخل المرمى رغم محاولة المدافع قادر أمادو إبعادها.

وحاول منتخب النيجر إدراك التعادل وخرج نسبيا من تكتله الدفاعي، لكن محاولاته كانت تكسر في منتصف الملعب وطمأن الجابون جماهيره بهدف ثان بعد 3 دقائق عندما مرر المدافع الأيسر شارلي موسونو كرة عرضية داخل المنطقة فتابعها أوباميانج بارتماءة رأسية فارتدت من الحارس داوودا، لتتهيأ امام نجويما الذي تابعها بسهولة داخل المرمى الخالي من مسافة قريبة.

وفشلت جميع محاولات الفريقين في الشوط الثاني؛ ففي الوقت الذي حاول فيه الجابون مضاعفة النتيجة، بحث منتخب النيجر عن فرصة تسجيل هدف يقلص به النتيجة، ولكن بقي الحال على ما هو عليه لينتهي اللقاء.