EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2011

الثورة المصرية وراء استبعاد عودية عن قائمة الخضر

الثورة المصرية تستبعد عودية من الجزائر

الثورة المصرية تستبعد عودية من الجزائر

كشفت صحيفة "الهداف" الجزائرية عن السبب الرئيس وراء استبعاد محمد أمين عودية عن قائمة المنتخب الجزائري التي تستعد حاليا لمواجهة المغرب في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية بغينيا الاستوائية والجابون 2012 يوم 27 مارس الجاري.

كشفت صحيفة "الهداف" الجزائرية عن السبب الرئيس وراء استبعاد محمد أمين عودية عن قائمة المنتخب الجزائري التي تستعد حاليا لمواجهة المغرب في الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية بغينيا الاستوائية والجابون 2012 يوم 27 مارس الجاري.

وذكرت الصحيفة الجزائرية أن السبب يتمثل في غياب عودية عن المشاركة مع نادي الزمالك المصري في الفترة الماضية بسبب الثورة التي اندلعت في مصر مؤخرا، مما أدى إلى عدم وقوف الجهاز الفني للمنتخب الجزائري بقيادة عبد الحق بن شيخة على المستوى الفني والبدني للاعب، الأمر الذي دفعه إلى استبعاده نهائيا عن قائمة الخضر.

احتراف عودية من شبيبة القبائل الجزائري إلى الزمالك المصري حرمه من المشاركة في كأس أمم إفريقيا للمحليين، بعدما كان من بين أبرز المهاجمين في تعداد بن شيخة الذي كان يراهن عليه كثيرا في هذه المنافسة، قبل أن يفضل عودية اللعب في البطولة المصرية، التي من سوء حظه توقفت في بداية مشواره مع الزمالك المصري، بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في مصر إثر انطلاق "ثورة شباب مصر".

وعلى الرغم من الإلحاح والرغبة المستمرة للجزائري عودية في تمثيل الخضر خلال موقعة المغرب إلا أنه فوجئ بقرار استبعاده من قبل عبد الحق بن شيخة ويكون خارج حساباته في تلك الموقعة المصيرية من التصفيات، خاصةً وأنه نجح في التألق خلال معسكر نادي الزمالك المصري بسوريا، ونجاحه في تسجيل هدف في لقاء حطين السوري وديا، إلا أن ذلك لم يشفع له في الانضمام لصفوف الخضر.

يذكر أن بن شيخة كانت لديه النية في الاستعانة بخدمات عودية قبل انطلاق الثورة المصرية لاقتناعه تماما بالمستوى الفني والبدني للاعب الجزائري وعلاج العقم الهجومي الذي يعاني منه الخضر، إلا أن تجمد النشاط الرياضي في مصر أدى إلى تجاهله وعدم استدعائه لصفوف الفريق الجزائري.