EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2009

بحث صفقة أديكو وأزمة سيريدي التوأمة بين وفاق سطيف والزمالك تخمد نار الفتنة

أديكو الوفاق في طريقه للزمالك

أديكو الوفاق في طريقه للزمالك

يزور عبد الحكيم سرار -رئيس نادي وفاق سطيف الجزائري- القاهرة من أجل زيارة نادي الزمالك والاتفاق على أكثر من موضوع مشترك يهم الناديين، أبرزهم صفقة بيع المهاجم الإيفواري مارسال أديكو للقلعة البيضاء، وحل أزمة لاعبه الوفاق السابق الإيفواري سيريدي مع الزمالك، وبحث إمكانية عقد توأمة مع النادي المصري.

يزور عبد الحكيم سرار -رئيس نادي وفاق سطيف الجزائري- القاهرة من أجل زيارة نادي الزمالك والاتفاق على أكثر من موضوع مشترك يهم الناديين، أبرزهم صفقة بيع المهاجم الإيفواري مارسال أديكو للقلعة البيضاء، وحل أزمة لاعبه الوفاق السابق الإيفواري سيريدي مع الزمالك، وبحث إمكانية عقد توأمة مع النادي المصري.

وتعد صفقة أديكو أبرز الموضوعات على جدول سرار خلال زيارته للزمالك، خاصة بعد الاتفاق المبدئي على انتقال اللاعب للقلعة البيضاء مقابل 100 ألف دولار أمريكي، أي ما يعادل 9 ملايين دينار جزائري -900 مليون سنتيم- وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الخبر" الجزائرية اليوم السبت.

وعبر مسؤولون عن إعجابهم وتمسكهم بضم الإيفواري أديكو، بحكم إنه يلعب كرأس حربة هجومي، ولديه إمكانات كبيرة في وسط الميدان، بالإضافة إلى أن اللاعب أجرى اختبارات طبية وبدنية فور وصوله إلى العاصمة المصرية القاهرة.

ويعكف الجهاز الفني للزمالك، بقيادة السويسري دي كاستال على معاينة اللاعب من خلال عديد من أشرطة المباريات التي شارك فيها أديكو، خاصة تلك المتعلقة بالمواجهات القارية والعربية.

ويشار إلى أن بعض الصحف الجزائرية والمصرية قد تداولت مؤخرا أخبارا بشأن انتقال أديكو إلى نادي المقاولون العرب، إلا أن "سرار" قد راوغ الجميع بهذه المعلومات، ويتفاوض مع نادي الزمالك المصري من أجل ضم اللاعب إلى صفوفه، مقابل مبلغ معتبر، من شأنه أن يساعد الوفاق في حل جزء من أزمته المالية.

وسيدخل سرار فور وصوله إلى القاهرة في مفاوضات مكثفة وبشكل رسمي، من أجل تحويل أديكو إلى الزمالك، كما أنه سيسعى إلى وضع حلّ نهائي لمشكلة اللاعب الإيفواري سيريدي، الذي سبق أن حصل على مقدم تعاقد مع الزمالك المصري والمقدر بـ10 آلاف يورو، غير أن اللاعب فرّ إلى نادي سيون السويسري دون أن يوفي بالتزاماته تجاه النادي المصري.

وقد قامت إدارة نادي الزمالك برفع شكوى إلى الفيفا ضد اللاعب، ما زالت حتى الآن محل دراسة، إلا أن هذه الوضعية دفعت رئيس الوفاق إلى المبادرة لحل المشكلة بصفة عاجلة، قبل أن تصدر المحكمة الرياضية قرارها، والذي سيشكل صدمة للاعب والوفاق على حدّ سواء، بسبب المقابل المادي الكبير الذي طلبه نادي الزمالك كتعويض عن المشكلة التي تسبب فيها اللاعب سيريدي.

وفي ذات السياق، سوف يعقد سرار مباحثات مشتركة مع مسؤولي نادي الزمالك من أجل دراسة إمكانية عقد توأمة بين الناديين، والتي سيستفيد منها الفريقان من تبادل الخبرات واللاعبين.

وتعد هذا التوأمة بمثابة خطوة جديدة وإيجابية في العلاقات الجزائرية المصرية المتوترة في الفترة الأخيرة، بسبب المنافسة الشرسة بين المنتخبين في الحصول على بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

ومن المنتظر أن يكون لمثل هذه التوأمة مردود إيجابي للناديين، خاصة أنهما من أبرز الأندية على الساحة العربية أو الإفريقية، ولذلك من خلال التعاون المشترك والزيارات المتبادلة ونقل الخبرات، وذلك في مختلف الألعاب وليس كرة القدم فقط.