EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2009

نجا من الإيقاف المحلي بعد أحداث بجاية التوأمان حسن يدربان الاتصالات دون عقوبات

حسام حسن يتولى تدريب الاتصالات

حسام حسن يتولى تدريب الاتصالات

أعلن نادي المصرية للاتصالات تعيين التوأمين حسام وإبراهيم حسن على رأس الإدارة الفنية لفريق الكرة، خلفا للمدرب المستقيل حلمي طولان، الذي عانى من تدهور النتائج في الأسابيع الأخيرة من مسابقة الدوري الممتاز المصري.

أعلن نادي المصرية للاتصالات تعيين التوأمين حسام وإبراهيم حسن على رأس الإدارة الفنية لفريق الكرة، خلفا للمدرب المستقيل حلمي طولان، الذي عانى من تدهور النتائج في الأسابيع الأخيرة من مسابقة الدوري الممتاز المصري.

وقال طارق السعيد -المدرب المساعد-: إن حسام حسن سيتولى تدريب الاتصالات بدءا من المباراة المقبلة في الجولة 22 أمام إنبي في الدوري الممتاز، وسيكون شقيقه إبراهيم مدير الكرة للفريق، أما طارق سليمان فسيتولى منصب المدرب العام، على أن يستمر مع معتمد جمال كمدربين مساعدين في الجهاز الفني.

وقدم طولان استقالته من تدريب الاتصالات عقب التعادل مع الترسانة بثلاثة أهداف لكل منهما في المرحلة 21 للدوري؛ ليستمر الفريق في المركز الـ14 برصيد 20 نقطة، ليصبح الفريق قريبا من الهبوط للدرجة الثانية.

ويعتبر الاتصالات هو الفريق الثاني الذي يتولى حسام إدارته الفنية عقب النادي المصري البورسعيدي منذ دخوله لعالم التدريب، بعد اعتزاله لعب كرة القدم، بعد مسيرة طويلة دامت أكثر من 20 عاما.

وكان النادي المصري قد أقال التوأمين حسن من الجهاز الفني للفريق، بعد الأفعال غير الرياضية لهما عقب الخسارة بهدفين لهدف أمام مستضيفه شبيبة بجاية الجزائري في إياب نصف نهائي كأس شمال إفريقيا، فقام حسام بالاعتراض على قرارات التحكيم ليتم طرده، فيما قام شقيقه إبراهيم عقب اللقاء بالاعتداء على الحكم الرابع، ووجه إشارات غير لائقة للجماهير المتواجدة.

ولم تنجح محاولات الشرطة الجزائرية في السيطرة على غضب التوأم الذي تشاجر مع جميع من في الملعب، سواء حكام اللقاء أو لاعبي الفريق المنافس.

وعاقب اتحاد شمال إفريقيا التوأمين، بإصدار قرارا بإيقاف حسام ست مباريات وإبراهيم خمس سنوات، إلا أن هذه العقوبة تسري على بطولات التابعة لهذا الاتحاد فقط، ولا علاقة لها في مواصلة التوأم ممارسة التدريب في مصر دون أية قيود.

وظل التوأم دون عقاب على المستوى المصري، رغم تحويلهما للتحقيق لاتخاذ عقوبة بشأنهما، إلا أنهما لم يخضعا للتحقيق ولم تصدر تجاههما أية عقوبة حتى الآن، بعد مرور أكثر من شهرين على الواقعة.

يذكر أن حسام حسن كان قد اقترب من تدريب نادي الزمالك المتراجع على مستوى النتائج في الدوري المصري، إلا أن الفوز الأخير على إنبي في الجولة 21 أطاح بطموحاته بعد قرار مجلس الإدارة بالإبقاء على المدير الفني الحالي السويسري ميشيل دي كاستال.