EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2009

توقعات بمباراة عودة ساخنة في الدار البيضاء التعادل الإيجابي في صفاقس يقرب الوداد من النهائي العربي

التعادل يقرب الوداد من النهائي

التعادل يقرب الوداد من النهائي

اقترب فريق الوداد البيضاوي المغربي من التأهل لنهائي دوري أبطال العرب بالتعادل مع مضيفه الصفاقسي التونسي بهدف لكل فريق خلال المباراة التي جمعتهما يوم الأحد في ذهاب الدور قبل النهائي للنسخة السادسة للبطولة.

  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2009

توقعات بمباراة عودة ساخنة في الدار البيضاء التعادل الإيجابي في صفاقس يقرب الوداد من النهائي العربي

اقترب فريق الوداد البيضاوي المغربي من التأهل لنهائي دوري أبطال العرب بالتعادل مع مضيفه الصفاقسي التونسي بهدف لكل فريق خلال المباراة التي جمعتهما يوم الأحد في ذهاب الدور قبل النهائي للنسخة السادسة للبطولة.

افتتح الصفاقسي التسجيل في الدقيقة الـ44 بقدم الإيفواري بلاز كواسي، وتعادل للوداد يونس منقاري في الدقيقة الـ75، في المباراة أقيمت على ملعب "الطيب المهيري" في مدينة صفاقس.

بدأ اللقاء بمستوى متوسط من الفريقين، إلا أن الوداد كاد يفاجئ الصفاقسي بهدف أول في الدقيقة الـ20 بعدما أهدر المهاجم مصطفى بيضوضان أخطر فرص الفريق الضيف عندما استحوذ على الكرة داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسدد دون تركيز إلى خارج الملعب على بعد مسافة قريبة من القائم الأيمن لمرمى أصحاب الأرض.

ابتعدت الإثارة مجددًا عن المباراة خاصة بعدما انخفض أداء الفريقين وانحصر اللعب في وسط الملعب، إلا أن السخونة عادت بشكل مفاجئ مع حلول الدقيقة الـ41 عندما سدد لاعب الصفاقسي كريم بن عمر كرة صاروخية من مسافة بعيدة، ليحولها حارس الوداد نادر لمياغري ببراعة إلى ركنية.

ورد البنيني باسكال أنجان لاعب الوداد بتسديدة قوية في الدقيقة الـ43، لكن الكرة لم تشكل تهديدًا على مرمى الصفاقسي بعدما اتجهت إلى خارج الملعب.

وأحرز الصفاقسي الهدف الأول من هجمة بدأها هيثم المرابط بتسديدة قوية فشل لمياغري في الإمساك بها، لتسقط الكرة من يده وتذهب إلى حمزة يونس الذي أرسل تمريرة إلى زميله الإيفواري كواسي الذي لم يتهاون في هز شباك الوداد.

وأضاع كواسي فرصة الهدف الثاني بعد مرور دقيقتين على انطلاق الشوط الثاني، بعدما انفرد بلمياغري لكنه سدد الكرة برعونة في جسد الحارس رغم عدم تعرضه لأي ضغوط دفاعية.

حاول الصفاقسي إضافة مزيد من الأهداف إلا أن الوداد أحدث المفاجأة بإدراك التعادل في الدقيقة الـ75 من تسديدة قوية أطلقها منقاري من خارج منطقة الجزاء، ليفرض النادي المغربي سيطرته حتى نهاية اللقاء.

تقام مباراة الإياب يوم الـ25 من إبريل/نيسان الجاري في ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، فيما يحل في اليوم التالي وفاق سطيف الجزائري ضيفًا على الترجي التونسي في المباراة الثانية للمربع الذهبي.

يذكر أن الترجي فاز في لقاء الذهاب على مستضيفه سطيف بهدف نظيف، ليقترب من التأهل للمباراة النهائية.