EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2009

قضى 8 أعوام بين جدران السيدة العجوز التشيكي نيدفيد يودع يوفينتوس بعد تاريخ حافل

نيدفيد يودع اليوفي للأبد

نيدفيد يودع اليوفي للأبد

أعرب نجم المنتخب التشيكي السابق بافل ندفيد اليوم السبت عن عزمه ترك فريقه يوفنتوس صاحب المركز الثاني حاليا في ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم الذي يختتم غدا الأحد بعد 8 أعوام قضاها في فريق السيدة العجوز.

أعرب نجم المنتخب التشيكي السابق بافل ندفيد اليوم السبت عن عزمه ترك فريقه يوفنتوس صاحب المركز الثاني حاليا في ترتيب الدوري الإيطالي لكرة القدم الذي يختتم غدا الأحد بعد 8 أعوام قضاها في فريق السيدة العجوز.

قال نيدفيد: "لقد حان الوقت لوداع المشجعين وزملائي في الفريق والنادي أيضا، ولشكرهم على الدعم الذي قدموه لي خلال هذا السنوات الطويلة، مؤكدا أن قراره نهائيا ولا رجعة فيه مطلقا.

أضاف ندفيد (36 عاما) -الذي انضم إلى يوفنتوس عام 2001 بعد 5 مواسم مع فريق العاصمة الإيطالية لاتسيو-: "لقد حققت مع الفريق 4 ألقاب (سحب منها اثنان بسبب فضيحة التلاعب بنتائج المباريات) وحصلت على جائزة الكرة الذهبية".

وكان ندفيد الحاصل على الكرة الذهبية عام 2003 بعد اختياره أفضل لاعب في أوروبا، أعلن في شباط/فبراير الماضي أنه سيترك يوفنتوس في نهاية الموسم.

ويلتقي يوفنتوس غدا مع ضيفه لاتسيو على الملعب الأولمبي في تورينو في المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة.

ويعد نيدفيد أحد أبرز اللاعبين الذين أنجبتهم الكرة التشيكية؛ حيث تألق اللاعب في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 1996 مع منتخب التشيك لكرة القدم، ما جعل الأندية الأوروبية تتهافت عليه.

وفي نفس العام انضم النجم التشيكي في البداية إلى لاتسيو الإيطالي ثم دفع نادي يوفنتوس 41 مليون يورو لشرائه، وهي الفترة التي شهدت تألقه تماما بعد ذلك، خاصة بعدما ساعد فريقه في الفوز بعدة بطولات، كما حاز لقب أفضل لاعب في أوروبا عام 2003.

وقاد نيدفيد منتخب التشيك في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2004، ولعب الفريق بأداء متميز وتفوق على كل المنتخبات الأوروبية.

ويعد التشيكي من أكثر لاعبي العالم ولاء؛ حيث أنة قرر المكوث مع السيدة العجوز، رغم هبوطه إلى الدور الثاني وترك معظم اللاعبين الفريق، ولكن نيدفيد كان من القلة الذين قرروا البقاء ومؤازرة ناديهم، ومنهم الأسطورة أليساندرو ديل بييرو والعنكبوت جي جي بوفون.