EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2009

الإدارة تدافع عن اختيارها للمدرب الأرجنتيني التشاؤم يعم جماهير أهلي جدة بسبب ألفارو "المغمور"

ألفارو أمام مهمة صعبة مع الأهلي

ألفارو أمام مهمة صعبة مع الأهلي

خاب أمل جماهير الأهلي السعودي من إعلان إدارة الفريق التعاقد مع المدير الفني الأرجنتيني جوستافو ألفارو لتدريب "قلعة الكؤوس" خلال الفترة المقبلة خلفا للبلغاري ستويكو مالدينوف، بينما تمسك المسؤولون بضرورة الصبر على المدرب الجديد لتوفير الظروف المناسبة لمساعدته في استعادة الأمجاد والعودة لمنصات التتويج.

خاب أمل جماهير الأهلي السعودي من إعلان إدارة الفريق التعاقد مع المدير الفني الأرجنتيني جوستافو ألفارو لتدريب "قلعة الكؤوس" خلال الفترة المقبلة خلفا للبلغاري ستويكو مالدينوف، بينما تمسك المسؤولون بضرورة الصبر على المدرب الجديد لتوفير الظروف المناسبة لمساعدته في استعادة الأمجاد والعودة لمنصات التتويج.

وذكرت صحيفة "الرياض" السعودية اليوم الأربعاء أن جماهير الأهلي أعلنت في أول رد فعل لها على القرار عدم تفاؤلها في قدرات ألفارو -47 عاما- لأنه من وجهة نظرهم ليس إلا مدربا مغمورا، خاصة أن سيرته لا تشير إلى عمله مع الأندية الكبيرة في بلاده مثل بوكا جونيورز، وريفر بلايت، وسان لورنزو، كما أنه لم يسبق له تولي أية مهمة تدريبية مع المنتخبات، بجانب أن تعاقده مع الأهلي تأتي لتكون فرصته الأولى للعمل خارج الأرجنتين.

ويأتي غضب الجماهير بعدما تسابقت وسائل الإعلام السعودية في محاولة التعرف على هوية المدرب الجديد، وجاء على رأس المرشحين البلجيكي إريك جيريتس مدرب مرسيليا الفرنسي، إلا أن الهلال أعلن التعاقد معه منذ أيام، بينما تواجد أيضًا التشيكي إيفان هاسيك الفائز مع الأهلي الإماراتي ببطولة دوري المحترفين، بجانب البرازيلي هيرون ريكاردو مدرب الإسماعيلي المصري المستقيل.

كما وصلت التقارير لتشير إلى سعى الأهلي للتعاقد مع الأرجنتيني جابريل كالديرون وخطفه من اتحاد جدة، مع إبقاء المفاوضات مع مدرب الغرافة القطري البرازيلي ماركوس باكيتا على قائمة الانتظار.

على الجانب الآخر، دافع مسؤولو الأهلي عن قرارهم بالتعاقد مع ألفارو، وهذا ما أبرزته تصريحات يوسف عنبر عضو لجنة التعاقد مع المحترفين والذي طالب بعدم إصدار الأحكام المبكرة من قبل الجماهير على المدرب الجديد، مؤكدا أن كثير من المدربين الناجحين بدؤوا مشوارهم الناجح في السعودية ثم انطلقوا للعالمية.

وضرب العنبر مثالا للتأكيد على صحة وجهة نظره، قائلا: "لم يكن كالديرون اسما كبيرا حينما حضر أول مرة للتدريب في السعودية، لكنه بات اليوم اسما كبيرا، وكذلك بيسيرو الذي كان يعمل مساعدا في ريال مدريد، حصد نجاحات مهمة بعد ذلك أهلته لقيادة المنتخب السعودي".

وأضاف أن الأهلي سبق له التعاقد مع المدربين البرازيليين لازاروني ولويس فليب سكولاري خلال الثمانينات، مشيرا أن هذين المدربين حضرا لـ"قلعة الكؤوس" كمدربين غير معروفين، ورغم ذلك وبعد سنوات من النجاح شاهدناهما يقودان المنتخب البرازيلي في كأس العالم".

ويبدو أن الأهلي اتجه للمدرسة الأرجنتينيةـ بعد النجاحات التي حققها المدربون الأرجنتينيون هذا الموسم مع بعض الأندية السعودية مثل كالديرون مع الاتحاد، وإنزو هيكتور مع الشباب.

وحقق الأهلي لقب دوري أبطال الخليج في نسخته الأخيرة خلال ديسمبر/كانون الأول، لتكون البطولة الوحيدة التي يحصل عليها الفريق خلال الموسم الأخير، بينما واصل "قلعة الكؤوس" غيابه عن الألقاب المحلية للموسم الثاني على التوالي منذ حصوله على لقب كأس الأمير فيصل بن فهد وولي العهد عام 2007.

ولم يحقق الأهلي لقب الدوري السعودي منذ 25 عاما، ليتوقف رصيده في تلك البطولة على لقبين فقط، حققهما خلال موسمي "1977/1978"، "1983/2984"، واحتل خلال النسخة الأخيرة المركز الثالث ليتأهل للمشاركة في أبطال أسيا.