EN
  • تاريخ النشر: 08 مارس, 2009

النجم الليبي يترك المسئولية لمسئولي "الزعيم" الترقب يسود أجواء الهلال قبل حكم "الفيفا" في قضية التايب

حكم الفيفا بشأن التايب يصدر قريبًا

حكم الفيفا بشأن التايب يصدر قريبًا

تسود حالةٌ من القلق داخل جدران نادي الهلال السعودي بسبب قضية الليبي طارق التايب مع "الزعيمخاصةً بعد أن اكتشف مسئولو النادي بعض الجوانب التي قد تحرم النجم الليبي من اللعب في صفوف الهلال خلال الفترة المقبلة مع بداية العدِّ التنازلي لإصدار محكمة الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" حكمها النهائي بشأن تلك القضية.

تسود حالةٌ من القلق داخل جدران نادي الهلال السعودي بسبب قضية الليبي طارق التايب مع "الزعيمخاصةً بعد أن اكتشف مسؤولو النادي بعض الجوانب التي قد تحرم النجم الليبي من اللعب في صفوف الهلال خلال الفترة المقبلة مع بداية العدِّ التنازلي لإصدار محكمة الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" حكمها النهائي بشأن تلك القضية.

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية يوم الأحد أن مسؤولي الهلال اكتشفوا استمرار عقوبة التائب التي أقرَّها "الفيفا" بداية الموسم بإيقاف اللاعب 4 شهور وتغريمه 600 ألف دولار، على خلفية قضية نادي جازنيت التركي الذي سبق أن احترف في صفوفه لموسمين قبل انتقاله للهلال في أغسطس/آب 2007.

تأتي تلك العقوبة بناء على شكوى سبق أن بدأها مدير أعمال اللاعب ضد النادي التركي نتيجةً لعدم التزامه بدفع مرتب 4 أشهر للتايب الذي ادَّعى عدم استلامها، فيما يؤكد مسؤولو النادي التركي أن جميع حقوق اللاعب قد وصلته.

وبدأ تنفيذ العقوبة في الـ29 من سبتمبر/أيلول من العام الماضي، وعلقت في الـ14 من نوفمبر/تشرين الثاني من العام نفسه، بعد قبول الاستئناف الهلالي وتمسك النادي بالمادة الـ17/3 التي تعطي اللاعب حق اللعب للهلال.

من ناحيةٍ أخرى، رفض التايب التعليق على القضية من قريب أو بعيد مكتفيًا بترك الأمر برمته إلى مسؤولي النادي السعودي الذين دائمًا ما يساندونه في أية أزمة يتعرض لها.

وقال النجم الليبي لـ"الوطن" إن هذا الملف لا يقلقه كثيرًا ولا يشغل باله؛ فتركيزه منصب على الاهتمام بتدريباته، وتجهيز نفسه للجولة الأسيوية المقبلة، وما تبقى من مباريات الموسم الكروي في حال صدور حكم لصالحه بعدم إيقافه، تاركًا الأمر للإدارة القادرة على حل مثل هذه المواقف.