EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2011

في لقاء الفرص الضائعة الترجي يعود من الجزائر بنقطة من المولودية

الإثارة عنوان لقاء الترجي والمولودية

الإثارة عنوان لقاء الترجي والمولودية

اكتفى الترجي التونسي بالتعادل الإيجابي مع مولودية الجزائر بهدف لكل منهما في أولى جولات الفريقين في دور الثمانية "دوري المجموعات" من بطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم، في المباراة التي جرت بينهما في الجزائر، ليكتفي كل منهما بالحصول على نقطة.

اكتفى الترجي التونسي بالتعادل الإيجابي مع مولودية الجزائر بهدف لكل منهما في أولى جولات الفريقين في دور الثمانية "دوري المجموعات" من بطولة دوري الأبطال الإفريقي لكرة القدم، في المباراة التي جرت بينهما في الجزائر، ليكتفي كل منهما بالحصول على نقطة.

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب الترجي الذي دخل اللقاء مهاجمًا منذ أول دقيقة، في محاولة لتسجيل هدف مبكر دون رهبة من المنافس وعاملي الأرض والجمهور؛ حيث سدد مجدي تراوري كرة قوية مرت بجوار مرمى الوداد.

وأسفرت الدقيقة السابعة عن هدف التقدم للترجي، عندما استغل أسامة الدراجي خطأ دفاعيًا واضحًا وانفرد بالحارس، وسدد كرة أرضية زاحفة في المرمى مسجلا هدف التقدم.

بعدها شعر لاعبو المولودية بخطورة الموقف، فبادلوا المنافس الهجمات، وأهدر أحد مهاجمي المولودية فرصة التعادل، بعدها أضاع وليد الهجري فرصة مضاعفة النتيجة وتسجيل هدفٍ ثانٍ.

وفي الدقيقة 17، نجح المولودية في تسجيل التعادل عن طريق محمد المغاربي الذي تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه في المرمى مسجلا هدف التعادل.

وكاد يوسف المساكني أن يسجل الهدف الثاني للترجي، بعدما توغل داخل منطقة جزاء المولودية، وسدد الكرة، لكنها مرت على يمين حارس الفريق الجزائري، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.

ولم يشهد الشوط الثاني أية فاعلية حقيقية على المرميين، وتسيد الحذر في الأداء من الجانبين، وأهدر أريسون أفول فرصة تسجيل هدف للترجي، وفرصة أخرى للاعب نفسه قبل نهاية اللقاء بعشر دقائق.

وفي الدقيقة 89، فشل يوسف المساكني في تسجيل هدف الفوز والنقاط الثلاث، بعد عرضية من أريسون أفول وضعها برأسه خارج المرمى، ليُطلق بعدها حكم اللقاء صافرة النهاية.