EN
  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2012

الترجي التونسي والشلف الجزائري .. قمة إفريقية في أجواء "رمضانية"

مباراة الترجي والهلال

الترجي يبحث عن الفوز الثاني أمام الشلف

قمة كروية تونسية جزائرية يشهدها ملعب رادس بالعاصمة تونس عندما يستضيف الترجي التونسي أولمبي الشلف الجزائري اليوم الجمعة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال افريقيا لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2012

الترجي التونسي والشلف الجزائري .. قمة إفريقية في أجواء "رمضانية"

قمة كروية تونسية جزائرية يشهدها ملعب رادس بالعاصمة تونس عندما يستضيف الترجي التونسي أولمبي الشلف الجزائري اليوم الجمعة في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال افريقيا لكرة القدم.

 وكان الترجي استهل حملة الدفاع عن لقبه بفوز ثمين على مضيفه صن شاين 2-صفر، فيما خسر أولمبي الشلف من النجم الساحلي بهدف في الجزائر.

 ويملك الفريق التونسي الأسلحة اللازمة لتحقيق الفوز، وقال مدرب الفريق نبيل معلول أن الفوز على أولمبي الشلف سيفتح أبواب التأهل إلى دور الأربعة أمام فريقه، مضيفا "المباراة تأتي عقب فوزنا على صن شاين وهو ما سيجعلنا حريصين على تحقيق الفوز الثاني على التوالي وضمان صدارة المجموعة".

 وبدأ الترجي مشواره بقوة في المجموعة الأولى بدور الثمانية عندما فاز 2-صفر خارج أرضه على صن شاين النيجيري، لكنه سيفتقد جهود قلب الدفاع وليد الهيشري بعد خضوعه لجراحة ولاعب الوسط مجدي التراوي للإيقاف.

 وساهم الهيشري في العديد من الأهداف للترجي بفضل أجادة ضربات الرأس كما أن التراوي يعد من ابرز لاعبي خط الوسط في صفوف بطل تونس.

 ويدرك الترجي أن الفوز على منافسه الجزائري سيمنحه دفعة قوية نحو ضمان التأهل الى قبل النهائي.

 في المقابل يسعى جمعية الشلف لاستعادة توازنه سريعا بعد هزيمته 1-صفر على أرضه أمام النجم الساحلي التونسي في الجولة الأولى من المجموعة حيث يطمح في الابقاء على حظوظه في التأهل.

 وتبدو مهمة ممثل الكرة الجزائرية في غاية الصعوبة أمام خصم  كبير من حجم الترجي التونسي يمتلك خبرة كبيرة في مثل هذه المنافسات الإفريقية ويسعى هو الآخر لتحقيق الفوز الثاني بعد فوزه الأول على نادي صان شاين النيجيري بهدفين لصفر من اجل وضع قدم كبرى في الدور نصف النهائي.

 وستعرف تشكيلة الشلف عودة المدافعين المخضرمين  زاوي و زازو  وما سيدعم حظوظ كتيبة المدرب رشيد بلحوت من أجل الدفاع عن حظوظها كاملة في هذا اللقاء لتفادي الهزيمة على أقل تقدير وتفادي الإقصاء المبكر من عصبة أبطال إفريقيا.