EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2011

التحكيم الرياضي يؤجل جلسة الاستماع في قضية كونتادور

الدراج الإسباني ألبرتو كونتادور

الدراج الإسباني ألبرتو كونتادور

أعلنت محكمة التحكيم الرياضي الدولية يوم الثلاثاء أن جلسة الاستماع في قضية المنشطات المتهم فيها الدراج الإسباني ألبرتو كونتادور تأجلت إلى نوفمبر/تشرين الثاني بعد أن كانت مقررة في الأسبوع المقبل.

أعلنت محكمة التحكيم الرياضي الدولية يوم الثلاثاء أن جلسة الاستماع في قضية المنشطات المتهم فيها الدراج الإسباني ألبرتو كونتادور تأجلت إلى نوفمبر/تشرين الثاني بعد أن كانت مقررة في الأسبوع المقبل.

وذكرت المحكمة في بيان "بناء على طلب أطراف القضية، ألغيت جلسة الاستماع التي كانت مقررة في الأيام الثلاثة الأولى من أغسطس/آب 2011، وستقام في وقت لاحق، ربما في نوفمبر/تشرين الثاني 2011".

وأوضحت المحكمة أنها تلقت الطلب من الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) وأنه حاز تأييد الأطراف الثلاثة الأخرى المعنية بالقضية.

ويعترض الاتحاد الدولي للدراجات والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات على تبرئة كونتادور من قبل الاتحاد الإسباني للعبة.

وكانت التحاليل قد أظهرت وجود مادة كلينبوتيرول في عينات كونتادور خلال سباق فرنسا الدولي (تور دو فرانس) عام 2010، والذي توج كونتادور بلقبه.

وأفلت كونتادور من العقاب بدعوى أن سبب وجود هذه المادة في جسده هو تناوله لحوما ملوّثة.

وقال خاسينتو فيدارتي، المتحدث باسم كونتادور في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "هذا التأجيل جاء بناء على طلب من وادا بعد النتائج التي قدمها دفاع ألبرتو (كونتادور)".

وأضاف "ألبرتو (كونتادور) يرغب في حل هذه القضية في أقرب وقت ممكن، ولكنه يريد حلها بالشكل الصحيح".

وأبلغ تيرينس أوروكه المتحدث باسم وادا وكالة الأنباء الألمانية عبر البريد الإلكتروني أنه "بالاتفاق مع جميع الأطراف المعنية في القضية، طلبت وادا من محكمة التحكيم الرياضي تبادلا آخر للوثائق كي يتمكن خبراء الوكالة من الرد على الأدلة العديدة التي تقدم بها السيد كونتادور".

وفي حالة إدانة كونتادور من قبل محكمة التحكيم الرياضي، سيواجه عقوبة الإيقاف مع تجريده من لقب تور دو فرانس 2010 وكذلك جميع النتائج التي حققها هذا العام بما في ذلك لقب سباق إيطاليا الدولي (جيرو دي إيطاليا) والمركز الخامس في تور دو فرانس الذي اختتم أمس الأول الأحد.