EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2009

الاتحاد السوداني لن يرسل بطاقة النجم الليبي التايب لن يلعب للشباب.. وحرمان الدوخي من النصر

اتحاد الكرة السوداني يرفض إرسال بطاقة التايب

اتحاد الكرة السوداني يرفض إرسال بطاقة التايب

أكد كمال شداد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم أن اتحاده لن يرسل البطاقة الدولية للمحترف الليبي طارق التايب لنادي الشباب السعودي قبل 16 ديسمبر/كانون الأول المقبل، في حين رفضت لجنة الاحتراف في اتحاد الكرة السعودي تسجيل المدافع أحمد الدوخي لنادي النصر خلال فترة التسجيل التي انتهت أمس الثلاثاء.

أكد كمال شداد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم أن اتحاده لن يرسل البطاقة الدولية للمحترف الليبي طارق التايب لنادي الشباب السعودي قبل 16 ديسمبر/كانون الأول المقبل، في حين رفضت لجنة الاحتراف في اتحاد الكرة السعودي تسجيل المدافع أحمد الدوخي لنادي النصر خلال فترة التسجيل التي انتهت أمس الثلاثاء.

وقال شداد إن التايب وقَّع على خطاب إبداء الرغبة للعب في صفوف هلال الساحل خلال فترة التسجيلات التكميلية عن طريق الإعارة لمدة ستة أشهر، حسب الضوابط التي وضعها الاتحاد السوداني لتسجيلات وانتقالات اللاعبين، وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام السعودية اليوم الأربعاء.

وأوضح أن الستة أشهر تمثل الحد الأدنى للإعارة حسب لائحة الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفاوفي حالة حصول الاتحاد السوداني على البطاقة الدولية للتايب من نظيره السعودي بناء على طلب الأول لصالح هلال الساحل فإن الأخير لن يستطيع إخلاء طرف اللاعب إلا خلال فترة التسجيلات الرئيسية في يناير/كانون الثاني المقبل.

من جانبه قال سكرتير اتحاد الكرة السوداني مجدي شمس الدين: "بطاقة اللاعب موجودة لدى الاتحاد السوداني منذ 20 يونيو/حزيران بعد أن سلمها اتحاد الكرة السعودي، ولن يتم تسليمها له مرةً أخرى إلا بالطرق النظامية".

الجدير بالذكر أن انتقال طارق التايب للهلال السعودي قبل أربعة مواسم واكبه ضجة واسعة بعد أن انتقل للهلال دون موافقة ناديه الأصلي جازنتاب التركي وعلى إثر ذلك تعرض للإيقاف من قبل الفيفا، الأمر الذي ساهم في مغادرته الهلال، وفي هذه المرة لا تزال المشاكل تطارد التايب الذي أصبح قضية في أي نادٍ يلعب له.

على صعيد أخر، رفضت لجنة الاحتراف في اتحاد الكرة السعودي تسجيل المدافع أحمد الدوخي لنادي النصر خلال فترة التسجيل التي انتهت أمس.

جاء ذلك في بيانٍ للجنة أصدرته أمس وأشارت فيه إلى أن تسجيل اللاعب في الفترة الثانية سيتقرر بناء على مستجدات الأحداث، إذ قالت: "إنها لا تستطيع تسجيل اللاعب أحمد الدوخي لنادي النصر خلال فترة التسجيل الحالية التي انتهت أمس، وسيتقرر موضوع تسجيله من عدمه على ما يتوفر من معلومات ومستجدات خلال فترة التسجيل الثانية التي ستبدأ خلال شهر يناير/كانون الثاني 2010 وتستمر أربعة أسابيع فقط.

وتشير المصادر إلى أن الدوخي وقع في مأزق مع الفريق البلجيكي ليبرج الذي انتقل له بعد أن أخبر مسؤوليه بعدم استطاعته اللعب خارج السعودية؛ لظروفه الخاصة مما جعل النادي الأول يوافق على ذلك، إلا أن قرار لجنة الاحتراف بالرفض أحرج اللاعب كثيرا أمام النادي البلجيكي الذي يفترض أن ينتظم في صفوفه طوال الفترة الحالية حتى فترة لتسجيل اللاعبين الثانية، خصوصا أن بطاقته موجودة لدى الاتحاد البلجيكي.

من جهة ثانية، كثف مسؤولي النصر تحركاتهم واتصالاتهم بنادي الاتحاد لاحتواء قضية توقيع المدافع الدولي أحمد الدوخي وحلها بصورة ودية، إلا أن بعض المصادر أكدت أن الاتحاديين لم يردوا على الاتصالات والتحركات النصراوية، ربما لعدم ارتياحهم من الطريقة التي تم من خلالها التفاوض مع الدوخي الذي وقع للنصر قبل أن ترفض لجنة الاحتراف ذلك بحجة أن أوراقه تحتاج إلى دراسة متأنية، خصوصا أن بطاقته الدولية أرسلت إلى (الفيفا) بطلب من الاتحاد البلجيكي لكرة القدم.