EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2011

البيت الأبيض والدولة "العباسية"!

الكاتب والصحفي الرياضي المصري عصام سالم

الكاتب والصحفي الرياضي المصري عصام سالم

أمام المجلس الزملكاوي العائد ثلاث مهمات عاجلة؛ مباراة أخرى "مع فريق عالمي" احتفالاي بالمئوية.. وحل المشاكل المالية.. وإبرام الصفقات المدوية!

(عصام سالم)  عودة الدولة "العباسية" لحكم البيت الأبيض الزملكاوي الأسبوع المقبل يدخل القطب الثاني في الكرة المصرية مرحلة جديدة شعارها الاستقرار بعد أكثر من عام داخل أروقة المحاكم، ولعل يوم الاثنين الثاني عشر من ديسمبر/كانون الأول 2011 يبقى علامة فارقة في مسيرة ناد ذاق الأمرين نتيجة المشاكل الإدارية التي عصفت بآماله وأحلامه في حصد البطولات، ولن ينجح مجلس الإدارة العائد بقيادة ممدوح عباس إلا بتعاون الجميع، أسوة بالنادي الأهلي الذي يستمد قوته من تفاعل وتجاوب أعضائه من خارج مجلس الإدارة، مما دفعني إلى ترديد مقولة "أن أبناء الأهلي يحبون ناديهم "كاش" بينما يحب الزملكاوية ناديهم بـ"بلاش"!

وأتصور أن أمام المجلس الزملكاوي العائد ثلاث مهمات عاجلة؛ مباراة أخرى "مع فريق عالمي" احتفالاي بالمئوية.. وحل المشاكل المالية.. وإبرام الصفقات المدوية!

أبناء الأهلي يحبون ناديهم "كاش" بينما يحب الزملكاوية ناديهم بـ"بلاش"

ويعملها الكبار ويعوضها الصغار!

غدا تنطلق دورة الألعاب العربية بالعاصمة القطرية الدوحة، وهي المرة الأولى في تاريخ الدورة التي تقام بعاصمة خليجية، كما أنها المرة الأولي التي سيتم التعامل مع الدورة كتصفيات مؤهلة للأولمبياد، فيما يتعلق برياضتي السباحة والمصارعة.

ولأنها دورة تقام في ظروف استثنائية يمر بها وطننا العربي كنت أتمنى أن تحمل اسم "دورة الربيع العربيتخليدا لذكرى العام الذي شهد زلزالا سياسيا في عدد لا بأس به من عواصمنا العربية.

بعيدا عن الرياضة:

مصر الثورة انتقلت من مرحلة "التخوين" التي جسدتها القوائم السوداء في ميدان التحرير وميدان العباسية إلي مرحلة "التخويف" من الإخوان المسلمين والسلفيين.

 

نقلا عن صحيفة "الجمهورية" المصرية اليوم الخميس الموافق 8 ديسمبر/كانون الأول 2011.