EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2010

وصفوه بالشبح الذي يدير الفريق بالريموت البلجيكي جريتس يصيب المغاربة بالإحباط

الشماخ ورفاقه فشلوا في الفوز على إفريقيا الوسطى

الشماخ ورفاقه فشلوا في الفوز على إفريقيا الوسطى

تسبب التعادل الذي مني به المنتخب المغربي لكرة القدم مع إفريقيا الوسطى، في أولى مباريات التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم بغينيا والجابون 2012 بحالة من الإحباط؛ حيث باتت هناك حالة كبيرة من التشاؤم حول إمكانية الصعود للنهائيات.

  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2010

وصفوه بالشبح الذي يدير الفريق بالريموت البلجيكي جريتس يصيب المغاربة بالإحباط

تسبب التعادل الذي مني به المنتخب المغربي لكرة القدم مع إفريقيا الوسطى، في أولى مباريات التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم بغينيا والجابون 2012 بحالة من الإحباط؛ حيث باتت هناك حالة كبيرة من التشاؤم حول إمكانية الصعود للنهائيات.

ونال البلجيكي جريتس -المدير الفني- القسط الأكبر من الانتقادات؛ حيث نعتته الصحف المغربية بالمدرب "الشبح" الذي يدير الفريق عن بعد أو بـ"الريموت كنترول" ولن يستطيع الوصول بالفريق لنتائج جيدة، ما دام لن يدرب المنتخب رسميا قبل نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأعاد تعادل أسود الأطلس أمام إفريقيا الوسطى ليزيد من أوجاع الكرة القدم المغربية لمحو آثار انتكاسة الإقصاء المزدوج من نهائيات كأسي العالم وإفريقيا للأمم 2010 علاوة على الهزائم المتتالية أمام فرق بلا مجد كروي.

ووضعت صحيفة المنتخب المغربي على صدر صفحتها الأولى استفتاء عن السبب الرئيسي وراء الهزيمة؛ حيث أجمعت الجماهير المغربية على أن الجامعة المغربية "اتحاد كرة القدمبالإضافة إلى المدرب " الشبح" هم أسباب الهزيمة، بينما لم تصوت الجماهير بنسبة كبيرة على تخاذل اللاعبين.

وفي السياق نفسه أكد نجم المنتخب المغربي السابق يوسف شيبو -في تصريحات لصحيفة "العلم المغربية"- أن المنتخب المغربي فاشل وعناصره تائهة، وقام بمحاولات دون فعالية هجومية، إضافة إلى انعدام الانضباط والتجانس بين المجموعة داخل الملعب.

وأعرب شيبو عن اندهاشه لتصرف المسؤولين عن جامعة الكرة، عندما سمحوا لأنفسهم بالتعاقد مع مدرب ما زال يربطه عقد مع فريق الهلال، علما أنه لم يحضر لحد الآن للإشراف على المنتخب الوطني، في الوقت الذي أسند فيه المهمة لمساعده الذي أثبت أنه غير مؤهل لهذا العمل.

وقال شيبو إن هذا الأمر لا يوجد في أي بلد، وأنه غير مقبول بالمرة، مشيرا إلى أنه إذا لم تبادر الجامعة بمطالبة جيرتس بالحضور والإشراف على المنتخب، فإننا لن نحلم بالتأهل إلى كأس إفريقيا 2012.

وأشار إلى أن الجماهير المغربية لا يريدون مدربا كبيرا، بل يبحثوا عن مدير فني لديه خبرة في خلق الانسجام بين اللاعبين ومنحهم الثقة اللازمة في النفس، ويكون بجانب المنتخب يوجهه، وليس الجميع في حاجة إلى مدرب يسيّر الفريق الوطني عن بعد، دون الاكتراث بمشاعر ملايين المغاربة.

وفي الإطار نفسه اعتبر نجم فريق الوداد البيضاوي ولاعب المنتخب فخر الدين رجحي أن تعادل المنتخب المغربي يتحمله البلجيكي مدرب الهلال السعودي الذي لا يعرف أحد كيف تعاقد معه المنتخب المغربي دون أن يشرف على تدريب المنتخب في مرحلتين حاسمتين.

يشار إلى أن الاتحاد المغربي لكرة القدم تعاقد في شهر يونيو/حزيران الماضي مع جريتس الذي لن يلتحق بالمغرب قبل نهاية مشوار فريقه الحالي الهلال السعودي في بطولتي كأس أسيا ثم مونديال الأندية نهاية هذا العام.