EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2011

البرازيل تتدرب سرًّا استعدادًا لمواجهة باراجواي

البرازيل تبحث عن الفوز أمام باراجواي

البرازيل تبحث عن الفوز أمام باراجواي

قرر المنتخب البرازيلي لكرة القدم إقامة تدريباته، يوم الأربعاء، دون حضور الجماهير ووسائل الإعلام لزيادة تركيز اللاعبين، استعدادًا لمباراة الفريق المقبلة ضد منتخب باراجواي، يوم السبت المقبل، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليًّا بالأرجنتين.

قرر المنتخب البرازيلي لكرة القدم إقامة تدريباته، يوم الأربعاء، دون حضور الجماهير ووسائل الإعلام لزيادة تركيز اللاعبين، استعدادًا لمباراة الفريق المقبلة ضد منتخب باراجواي، يوم السبت المقبل، في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) المقامة حاليًّا بالأرجنتين.

وجاء قرار مانو مينزيس المدير الفني للمنتخب البرازيلي إقامة التدريبات سرًّا ليؤكد أجواء القلق التي تسيطر على الفريق الفائز بلقب كوبا أمريكا في آخر بطولتين.

وسقط المنتخب البرازيلي في فخ التعادل السلبي مع نظيره الفنزويلي في أولى مبارياته بالبطولة الحالية، كما انتهت المباراة الثانية بالمجموعة بالتعادل السلبي أيضًا بين منتخبي باراجواي والإكوادور.

واعتاد المنتخب البرازيلي التدريب في وجود الجماهير ووسائل الإعلام. وكان الاستثناء الوحيد من ذلك مران الفريق قبل 48 ساعة من مباراته ضد فنزويلا.

وربما سعى مينزيس إلى سرية التدريبات، اليوم، لتجربة أمور خططية سيعتمد عليها في مباراة باراجواي التي يُنتظر أن تحسم المنافسة في هذه المجموعة بشكل كبير.

ولم يعلن مينزيس بعدُ التشكيل والخطة المقترحين لمباراة باراجواي الصعبة؛ علمًا أنه ركز في تدريبات الفريق، أمس الثلاثاء، على التشكيلة الأساسية نفسها التي سقطت في فخ التعادل السلبي المخيب للآمال أمام فنزويلا.