EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2009

رفض سداد مصاريف أولاده البرازيلي روماريو في السجن بسبب زوجته مونيكا

السجن في انتظار روماريو

السجن في انتظار روماريو

ألقت الشرطة البرازيلية القبض على النجم البرازيلي روماريو، وقررت وضعه في أحد السجون، وذلك بسبب عدم قيامه بدفع المصاريف الشهرية الخاصة بولديه رومارينهو ومونيكوينا من زوجته السابقة مونيكا سانتورو.

ألقت الشرطة البرازيلية القبض على النجم البرازيلي روماريو، وقررت وضعه في أحد السجون، وذلك بسبب عدم قيامه بدفع المصاريف الشهرية الخاصة بولديه رومارينهو ومونيكوينا من زوجته السابقة مونيكا سانتورو.

وقررت الهيئة القضائية البرازيلية حبس النجم البرازيلي في سجن خاص به منعزل تماما عن بقية المساجين، خاصة وأنه تم وضعه تحت الرقابة حتى لا يهرب.

وأشار موقع جلوبوسبورت البرازيلي في تقرير تناقله موقع جوول الإنجليزي أن روماريو سيقضي ليلته المقبلة في أحد سجون البرازيل، ولكنه سيقضيها في زنزانة خاصة منعزلة عن بقية المساجين.

وجاء قرار حبس روماريو بعد إصدار المحكمة حكمها النهائي ضد النجم البرازيلي السابق، وجاء في حيثيات القرار القضائي أن اللاعب متهم بعدم دفع المصاريف الشهرية الخاصة بولديه رومارينهو ومونيكوينا من زوجته السابقة مونيكا سانتورو لذا فإنه تقرر حبسه.

وأوضح كارلو أجوستو -محامي روماريو- أن موكله مدان بما قيمته 50 ألف ريال برازيلي تقريبًا نتيجة تأخره في دفع المصاريف الشهرية لأولاده لمدة شهرين.

ويبلغ المبلغ الشهري المطلوب منه 42 ألف ريال برازيلي بجانب 8 آلاف ريال كفوائد على المبلغ نتيجة التأخير، الأمر الذي دفع زوجته السابقة إلى رفع دعوى قضائية ضد روماريو.

وأكد المحامي البرازيلي أن روماريو لم يصل السجن مكبل اليدين نتيجة عدم مقاومته عملية إلقاء القبض عليه.