EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2011

البرازيلي باكيتا يهرب من جحيم ليبيا

باكيتا وصل إلى بلاده البرازيل بعد تدهور الأوضاع في ليبيا

باكيتا وصل إلى بلاده البرازيل بعد تدهور الأوضاع في ليبيا

وصل المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا المدير الفني للمنتخب الليبي لكرة القدم إلى ريو دي جانيرو يوم الخميس عائدا من ليبيا بسبب الاضطرابات السائدة هناك.

وغادر باكيتا العاصمة الليبية طرابلس على متن الطائرة التي نقلت الرعايا البرازيليين إلى العاصمة الإيطالية روما ثم استقل باكيتا بعد ذلك طائرة أخرى عائدا إلى البرازيل.

وصل المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا المدير الفني للمنتخب الليبي لكرة القدم إلى ريو دي جانيرو يوم الخميس عائدا من ليبيا بسبب الاضطرابات السائدة هناك.

وغادر باكيتا العاصمة الليبية طرابلس على متن الطائرة التي نقلت الرعايا البرازيليين إلى العاصمة الإيطالية روما ثم استقل باكيتا بعد ذلك طائرة أخرى عائدا إلى البرازيل.

وأقام باكيتا في ليبيا منذ أيلول/سبتمبر الماضي حيث تولى تدريب منتخبها لقيادة الفريق في تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2012، واستعدادا لكأس الأمم الإفريقية التالية والمقررة في ليبيا عام 2013 .

ولكن المدرب البرازيلي قرر يوم الاثنين الماضي الرحيل من ليبيا بعدما أضرم المتظاهرون النيران في مقر الاتحاد الليبي للعبة، بالإضافة إلى الأوضاع التي تشهدها البلاد حاليا بسبب الاشتباكات المشتعلة بين نظام الرئيس الليبي معمر القذافي والمتظاهرين المعارضين له.

وأكد باكيتا أنه لم يصب بأي أذى وكذلك المساعدين المعاونين له.

ويتصدر المنتخب الليبي حاليا المجموعة السابعة في التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا 2012 ومن المقرر أن يلتقي الفريق مع منتخب جزر القمر في المباراة التالية بالتصفيات يوم 25 آذار/مارس في طرابلس وهي المواجهة التي أصبحت مهددة بالتأجيل أو النقل لبلد محايد في حالة استمرار الأوضاع الأمنية المتردية في ليبيا.