EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2010

الباندا والابتسامات وطائرات تشتيت الأمطار تستعد لدورة الأسياد

الصين تستعد لانطلاق الألعاب الأسيوية

الصين تستعد لانطلاق الألعاب الأسيوية

نقلت الصين ستة من حيوان الدب الباندا بحرا، وحشدت 600 ألف متطوع ترتسم على وجوههم الابتسامات، وخمس طائرات لتشتيت الأمطار، إلى جانب استغلالها لخبرتها الأولمبية في استضافة دورة الألعاب الأسيوية السادسة عشرة في مدينة جوانتتشو الجنوبية.

  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2010

الباندا والابتسامات وطائرات تشتيت الأمطار تستعد لدورة الأسياد

نقلت الصين ستة من حيوان الدب الباندا بحرا، وحشدت 600 ألف متطوع ترتسم على وجوههم الابتسامات، وخمس طائرات لتشتيت الأمطار، إلى جانب استغلالها لخبرتها الأولمبية في استضافة دورة الألعاب الأسيوية السادسة عشرة في مدينة جوانتتشو الجنوبية.

وقامت "مجموعة باندا الألعاب الأسيوية" بظهورها العلني الأول يوم الثلاثاء، عندما انضم ستة حيوانات من مزرعة تربية الحيوانات "بيفنج جورج بريدنج بيز" من مقاطعة سيشوان الجنوبية الغربية لينضموا إلى حيوانات الباندا الست الموجودة بالفعل بحديقة حيوان "تشاينج جيانج سفاري بارك" المفتوحة في جوانجتشو.

وصرح دونج جويتشين مدير الحديقة لوسائل الإعلام الصينية قائلا: "ستكون الألعاب الأسيوية مناسبة خاصة بالنسبة لنا لاستعراض مساعي الصين لحماية الباندا".

واستغل منظمو دورة الألعاب الأسيوية السادسة عشرة خبرة الصين الأولمبية في جوانب أخرى عديدة بداية من خطط إطلاق الطائرات والصواريخ التي تشتت السحب إلى تلقين المتطوعين كيفية الابتسام في وجه الزائرين واللاعبين.

وستستخدم الألعاب 85 ألف متطوع، بينما سيعاون 500 ألف متطوع آخرين الشرطةَ والمسئولين في مسائل الأمن والمواصلات وتقديم المعلومات للزائرين.

وفرضت سلطات المدينة إجراءات مؤقتة خاصة بالطرق؛ حيث قصرت استخدام السيارات الخاصة لتكون يوما بعد الآخر بدلا من استخدامها بشكل يومي على الطرق، كما ستكون المواصلات العامة مجانية طوال فترة الأسياد.

وأمر مسئولو حماية البيئة بإيقاف جميع أعمال البناء والتشطيبات الداخلية للأبنية في جوانتتشو والمناطق المحيطة بها بداية من أول تشرين الثاني/نوفمبر في محاولة لتحسين نقاء الهواء في إجراءات سبق تطبيقها في أولمبياد 2008 .

ولتحسين صورة الصين الرياضية على مستوى العالم، فقد تعهد المسئولون بمواصلة سياستهم الصارمة في مكافحة تعاطي المنشطات التي بدءوها قبل أولمبياد بكين.

وقال تشاو جيان رئيس لجنة مكافحة المنشطات خلال الأسياد في الأسبوع الماضي: "سنجمع نحو 1500 عينة بول و200 عينة دم خلال الألعاب الأسيوية".

وسيتم تحليل هذه العينات وكتابة تقاريرها يوميا عن طريق الوكالة الصينية لمكافحة المنشطات في بكين التي سبق أن تولت إجراء اختبارات المنشطات خلال الأولمبياد.

ونقلت صحيفة "تشاينا دايلي" عن تشاو قوله: "سيتم تطبيق إجراءات واختبارات الكشف عن تعاطي المنشطات وفقا للمعايير الأولمبية بعدما طورنا ثلثي الأماكن المخصصة لهذه الاختبارات قبل الأولمبياد".

ويتنافس 12 ألف لاعب ولاعبة من 45 دولة على 476 ميدالية ذهبية في 42 رياضة مختلفة في جوانتتشو.

وتم إدراج ألعاب الرقص الرياضي وسباق قوارب التنين والمسابقات المرتبطة بالأحذية والألواح المزودة بالعجل والشطرنج الصيني والكريكيت للمرة الأولى بقائمة الألعاب الأسيوية لأن الست ألعاب يتمتعون بشعبية خاصة في المنطقة ويعكسون تنوع الثقافة الرياضية في أسياعلى حد قول المنظمين.

وما زالت هناك مليون تذكرة لم تبع بعد لمنافسات الأسياد، وإن كانت تذاكر حفلي الافتتاح والختام قد نفدت فور طرحها في الأسواق.

ويأمل المنظمون في أن تساعدهم هذه الإستراتيجية على تجنب مصير استاد "عش الطير" الأولمبي وبعض الملاعب الأولمبية الأخرى في بكين التي نادرا ما تم استخدامها منذ انتهاء الأولمبياد.