EN
  • تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2011

البارسا والريال يطاردان المذهل ليفانتي في صدارة الليجا

نادي  ريال مدريد الإسباني + نادي  ليفانتي الإسباني

ليفانتي يتصدر الليجا بفارق نقطة عن الريال ونقطتين عن البارسا

توقع الجميع في إسبانيا أن يشغل فريقا ريال مدريد وبرشلونة فيما بينهما المركزين الأول والثاني في ترتيب مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم بنهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

توقع الجميع في إسبانيا أن يشغل فريقا ريال مدريد وبرشلونة فيما بينهما المركزين الأول والثاني في ترتيب مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم بنهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

بينما تجرأ القليلون من جماهير فالنسيا وإشبيلية على أن يحلموا برؤية فريقيهم على القمة مع العملاقين الشهيرين.

ولكن الأمر المؤكد هو أنه لم يتوقع أحد أن ينفرد المتواضع ليفانتي بصدارة ترتيب البطولة حتى الآن.

وفيما جاء كمفاجأة كبيرة بالنسبة لجماهير كرة القدم حول العالم فقد فاز ليفانتي -الذي رشحه الكثيرون للهبوط للدرجة الثانية بنهاية الموسم- سبع مرات خلال المباريات التسع التي لعبها هذا الموسم، ليجمع 23 نقطة، ويتصدر ترتيب الدوري الإسباني، بفارق نقطة واحدة أمام ريال مدريد، ونقطتين أمام برشلونة.

ويحل ليفانتي (الفريق المكون من مجموعة من اللاعبين المخضرمين الذين أصبحوا فائضا عن حاجات أنديتهم السابقة، بقيادة المدرب خوان مارتينيز) ضيفا على أوساسونا بعد غد الأحد، ضمن منافسات الأسبوع العاشر من الدوري الإسباني.

ويغيب المخضرم خوانفران جارسيا عن صفوف ليفانتي يوم الأحد بعد طرده في مباراة الفريق السابقة التي حقق فيها فوزا دراميا 3/2 على ريال سوسيداد أمس الأول الأربعاء.

وقال مارتينيز: "نريد الاستمتاع بكل مباراة نخوضها الآن، دون إطالة النظر في جدول ترتيب الدوري.. يتمتع فريقي بخبرة كبيرة وهو قوي جدا من الناحية النفسية".

وربما يُضطر مارتينيز ولاعبوه المخضرمون لمحاولة اللحاق بريال مدريد وبرشلونة يوم الأحد، بما أن من المتوقع أن يحقق العملاقان ريال مدريد وبرشلونة الفوز في مباراتيهما غدا السبت.

ويستضيف برشلونة فريق مايوركا مع استمرار غياب لاعبيه المصابين؛ بيدرو وأليكسيز سانشيز وإبراهيم أفيلاي. ولكن مدافعي المنتخب الإسباني الفائز ببطولة كأس العالم جيرارد بيكي وكارلوس بويول سيكونان جاهزين للمشاركة في المباراة.

أما ريال مدريد فيحل ضيفا على المتعثر الموهوب فنيا ريال سوسيداد.

التركي نوري شاهين قد يمكنه أخيرا من لعب مباراته الأولى مع ريال مدريد بعد تعافيه من الإصابة

وربما يتمكن لاعب خط الوسط التركي نوري شاهين أخيرا من لعب مباراته الأولى مع ريال مدريد بعد تعافيه من الإصابة، فيما يستمر غياب مواطنه المصاب حميد ألتينتوب عن الفريق.

وكالعادة سيضطر البرتغالي جوزيه مورينيو -مدرب ريال مدريد- للاختيار بين الفرنسي كريم بنزيمة، والأرجنتيني جونزالو هيجوين؛ لقيادة هجوم الفريق. ويرجح أن يلعب هيجوين أساسيا هذه المرة بعدما لعب بنزيمة ضمن التشكيل الأساسي للفريق عندما فاز 3/ صفر على فياريال أمس الأول الأربعاء.

وفي مواجهات أخرى غدا بالأسبوع العاشر من الدوري الإسباني؛ يستضيف بلنسية -صاحب المركز الرابع بالمسابقة- فريق خيتافي، بينما يلتقي المتعثر فياريال مع رايو فاليكانو.

وفي حال تحقيق فياريال أي نتيجة أخرى بخلاف الفوز المقنع على رايو غدا، فقد يعني هذا إقالة مدرب الفريق خوان كارلوس خاريدو، هذا إن بقي في منصبه حتى السبت؛ حيث يحتل فياريال المركز الثالث من القاع بترتيب الدوري الإسباني، كما ضمن الخروج من منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتستكمل مباريات الأسبوع بعد غد الأحد بلقاءات سبورتنج خيخون مع أتلتيك بلباو، وراسينج سانتاندر مع ريال بيتيس، وأتلتيكو مدريد مع ريال سرقسطة، ومالقة مع إسبانيول، بينما يلتقي إشبيلية مع غرناطة في ختام منافسات الأسبوع يوم الاثنين المقبل.