EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2009

سعيا للحصول على تعويض مادي الاتفاق السعودي يطارد حاج عيسى ويصعد قضيته للفيفا

حاج عيسي معرض للعقاب من الفيفا

حاج عيسي معرض للعقاب من الفيفا

انتهت إدارة نادي الاتفاق السعودي من إكمال ملف الشكوى ضد اللاعبين الجزائري لزهر حاج عيسى والبنمي جارسياس اللذين هربا لبلادهما بعد توقيعهما مع النادي كلاعبين محترفين.

انتهت إدارة نادي الاتفاق السعودي من إكمال ملف الشكوى ضد اللاعبين الجزائري لزهر حاج عيسى والبنمي جارسياس اللذين هربا لبلادهما بعد توقيعهما مع النادي كلاعبين محترفين.

وسترفع الإدارة ملفا بكافة ملابسات قضيتي اللاعبين للاتحاد السعودي تمهيدا لرفعه للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"؛ سعيا للحصول على تعويضٍ مالي جراء الأضرار التي لحقت بهما، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الرياض" السعودية اليوم الخميس 8 أكتوبر/تشرين الأول 2009.

وكشف مدير الاحتراف في نادي الاتفاق خالد الحوار بأن إدارة النادي ستستند في شكواها ضد حاج عيسى على هروبه، ودخوله في تجربة احترافية مع نادي بورتسموث الإنجليزي، نافيا أن يكون عدم دفع قيمة العقد لنادي وفاق سطيف مانعا لهم من الشكوى.

وقال الحوار: "الحاج ملتزم معنا بعقدٍ رسمي، وكان بيننا وبين ناديه اتفاقٌ على سداد المبلغ، وقد أخلّ بالعقد بهروبه ودخوله في تجربةٍ مع نادٍ آخر، ولذلك نحن ماضون في المطالبة بحقوق نادينا".

وأشار مدير الاحتراف في نادي الاتفاق إلى أن النادي على اتصالٍ مباشر مع وكيل أعمال جارسياس لمعرفة ملابسات هروبه، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن عودته باتت مستحيلة.

من جهةٍ أخرى ستصل بعثة فريق قطر القطري للدمام لخوض مباراة الإياب أمام الاتفاق في البطولة الخليجية يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري برئاسة الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس جهاز الكرة.

ويشار إلى أن النادي القطري أوفد مندوبا لمتابعة تدريبات الاتفاق بشكلٍ يومي ورفع تقريرٍ مفصل عنها؛ للوقوف على التغييرات الفنية في الفريق بعد إقالة المدرب البلغاري مالدينوف.