EN
  • تاريخ النشر: 03 أبريل, 2009

الدوري السعودي يعاود الانطلاق الاتحاد يصطدم بالوحدة.. والهلال يتحفز للاتفاق

نجوم الهلال في اختبار صعب أمام الإتفاق

نجوم الهلال في اختبار صعب أمام الإتفاق

يعود الدوري لكرة القدم للانطلاق بعد فترة من التوقف الإجباري بسبب مشاركة المنتخب السعودي في التصفيات الأسيوية المؤهلة لمونديال جنوب إفريقيا 2010، عندما يحل غدا السبت فريق الاتحاد المتصدر على الوحدة، بينما يستضيف الهلال الوصيف فريق الاتفاق.

يعود الدوري لكرة القدم للانطلاق بعد فترة من التوقف الإجباري بسبب مشاركة المنتخب السعودي في التصفيات الأسيوية المؤهلة لمونديال جنوب إفريقيا 2010، عندما يحل غدا السبت فريق الاتحاد المتصدر على الوحدة، بينما يستضيف الهلال الوصيف فريق الاتفاق.

ويبحث فريقا الشباب والنصر عن بطاقة التأهل لدوري أبطال أسيا الموسم المقبل، ويلعب الأهلي مع الرائد، وأبها مع الحزم، ونجران مع الوطني.

يسعى الاتحاد المتصدر للحفاظ على صدارته عندما يحل يوم السبت ضيفًا على الوحدة على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بضاحية الشرائع.

ويدخل الاتحاد الذي يقوده المدرب الأرجنتيني جابرييل كالديرون المباراة وهو يتربع على صدارة الترتيب برصيد 49 نقطة جمعها من 20 مباراة؛ حيث فاز في 15 مباراة وتعادل في 4 مباريات مقابل خسارة وحيدة، وله من الأهداف 52 هدفًا وعليه 19 هدفًا.

والاتحاد الذي سيعود إليه لاعبوه الدوليون لا يعاني من أي غياب؛ حيث إنه يدخل المباراة وهو مكتمل الصفوف والتشكيلة التي من المتوقع أن يلعب بها الاتحاد تتكون من مبروك زايد في حراسة المرمى وحمد المنتشري وأسامة المولد وعبيد الشمراني وصالح الصقري وأحمد حديد ومناف أبوشقير ومحمد نور والمغربي هشام بوشروان، والمصري عماد متعب والبرازيلي ريناتو أدريانو.

أما الوحدة صاحب الأرض والجمهور فليس لديه ما يخسره، فأهمية اللقاء بالنسبة له لا تتخطى الثلاث نقاط بعد حجز مقعده في بطولة كأس الملك، ولذلك سيلعب بأعصاب هادئة بعكس الاتحاد.

ويدخل الوحدة المباراة وهو يقبع في المركز السابع برصيد 23 نقطة من 19؛ حيث فاز في 6 مباريات وتعادل في 5 مباريات وخسر 8 مباريات وله من الأهداف 25 هدفًا وعليه 30 هدفًا.

وإذا كان الوحدة سيستفيد من عودة مهاجمه عيسى المحياني فإنه سيفتقد لغياب عدد من العناصر المؤثرة أمثال طلال الخيبري بداعي الإصابة، بالإضافة إلى البرازيلي هاريسون، وعبد الله الدوسري وسليمان أميدو بداعي الإيقاف واحتمالية افتقاده للتونسي مجدي تراوي لعدم اكتمال شفائه من الإصابة التي لحقت به في مباراة الاتفاق الأخيرة.

وعلى ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض يلتقي فريقا الهلال والاتفاق.

يدخل الهلال المضيف المباراة وهو في المركز الثاني برصيد 47 نقطة ويسعى لتحقيق الفوز ولا شيء سواه ليبقي على آماله في المحافظة على لقبه في الجولة الأخيرة أمام الاتحاد المتصدر.

ويسعى مدرب الهلال الجديد البلجيكي جورج ليكنز الذي وصل يوم الثلاثاء الماضي للإشراف على الفريق لمواصلة مطاردة المتصدر الاتحاد.

وتشهد المباراة عودة النجوم الدوليين التي سيستفيد منها الهلال والمتمثلة في سبعة عناصر بقيادة ياسر القحطاني وأحمد الفريدي ومحمد الشلهوب وعبد الله الزوري وأسامة هوساوي ومحمد نامي وماجد المرشدي، وبدون شك فإن مشاركة هؤلاء النجوم ستعطي الفريق دفعة قوية بعد غيابها عن مباراة الوحدة.

ويدعم الوسط الهلالي الليبي طارق التائب والسويدي كريستيان ويلهامسون.

وإذا كانت الكفة في الوسط تميل لصالح الهلال فإن القوة الهجومية في الفريقين متساوية بوجود ياسر القحطاني ومحمد العنبر والكوري سيول في الهلال، وصالح بشير والغاني برينس تاغوي في الجانب الاتفاقي.

فيما يشعل حلم المشاركة الأسيوية فتيل المواجهة بين الشباب الرابع برصيد 31 نقطة مع النصر الخامس برصيد نقطة 31 أيضا.

وعلى استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة يلتقي الأهلي الثالث برصيد 32 نقطة مع الرائد العاشر برصيد 15 نقطة.

ويستضيف نجران التاسع برصيد 18 نقطة الوطني الأخير برصيد 11 نقطة، كما يلتقي أبها الحادي عشر بـ12 نقطة الحزم الثامن بـ21 نقطة.