EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2011

الاتحاد والشباب في مهمة انتحارية بدوري الأبطال

الاتحاد يسعى لتحقيق إنجاز في دوري الأبطال

الاتحاد يسعى لتحقيق إنجاز في دوري الأبطال

يستضيف الشباب السعودي في الرياض ذوب آهان الإيراني يوم الأربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال أسيا في كرة القدم، ويلعب في المجموعة ذاتها أيضا الإمارات الإماراتي مع الريان القطري.

يستضيف الشباب السعودي في الرياض ذوب آهان الإيراني يوم الأربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال أسيا في كرة القدم، ويلعب في المجموعة ذاتها أيضا الإمارات الإماراتي مع الريان القطري.

وكان الشباب تعادل مع الريان 1-1، في حين فاز ذوب آهان على الإمارات 2-1 في الجولة الأولى.

ويتعين على مدرب الشباب الأرجنتيني إنزو هيكتور اختيار التكتيك المناسب ضد فريق قوي متكامل الصفوف، معولا على الحارس وليد عبد الله، وزيد المولد، وعبد الله الأسطا، وحسن معاذ، والسعران، والخيبري، والمرحوم، والكويتي مساعد ندا، والبرازيلي مارسيللو تفاريس، والغيني الحسن كيتا، وناصر الشمراني.

على الجانب الآخر؛ سيحاول الفريق الإيراني العودة بنتيجة إيجابية لتعزيز صدارته للمجموعة، بوجود بعض العناصر الدولية التي تملك الخبرة الكافية للتعامل مع هذه المباريات.

يبرز في صفوف ذوب آهان عبد الرضا خلتعبري، ومهدي رجب زادة، وسيد محمد حسيني، والمهاجم البرازيلي كاسترو، وصانع الألعاب قاسم حدادي.

وفي المباراة الثانية؛ يبحث الإمارات الإماراتي عن كتابة اسمه في سجلات البطولة، وتحقيق فوز تاريخي عندما يستضيف الريان القطري في رأس الخيمة.

يشارك الإمارات لأول مرة في تاريخه في بطولة خارجية بعدما حقق العام الماضي مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه بلقب مسابقة الكأس بتخطيه الشباب 3-1 في المباراة النهائية، مما أهله للعب في دوري أبطال أسيا رغم وجوده في دوري الدرجة الأولى.

يعتمد الإمارات بشكل كلي على الرباعي الأجنبي في صفوفه المؤلف من الجزائريين كريم كركار، وحاج بوقش، والمغربي نبيل الداودي، والأردني عامر ذيب، الذي يلعب في صفوف الفريق كلاعب أسيوي حسب نظام البطولة.

من جهته؛ يريد الريان العودة بقوة إلى أجواء المنافسة في المجموعة بعد تعادله في الجولة الأولى مع الشباب 1-1 في الدوحة.

يحل الاتحاد السعودي -بطل عامي 2004 و2005- والوحدة الإماراتي ضيفين على بونيودكور الأوزبكي وبيروزي الإيراني يوم الأربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة لدوري أبطال أسيا في كرة القدم.

وكان الاتحاد صاحب الفوز العربي الوحيد في الجولة الأولى حين تغلب على بيروزي 3-1 في جدة، في حين تعادل الوحدة مع بونيودكور 1-1 في أبو ظبي.

الاتحاد قدم أداء لافتا قبل أسبوعين، مؤكدا تصميمه على العودة بقوة إلى فرض هيبته في هذه البطولة التي له فيها صولات وجولات، فهو الوحيد الذي توج بطلا لها مرتين، كما أنه وصل إلى النهائي في النسخة قبل الماضية في طوكيو قبل أن يخسر أمام بوهانج ستيلرز الياباني.

وبرز أكثر من لاعب في صفوف الاتحاد، في مقدمتهم الجزائري عبد الملك زياية الذي سجل هدفين، ومحمد نور صاحب الهدف الثالث، وأيضا رضا تكر، وسعود كريري.

وفي المباراة الثانية، يتطلع الوحدة الإماراتي إلى تحقيق نتيجة إيجابية تعوض إخفاقاته المحلية الأخيرة عندما يحل ضيفا على بيروزي الإيراني على استاد آزادي في طهران.

ولن تكون مهمة الوحدة سهلة في تحقيق طموحه، خصوصا وأن بيروزي يسعى أيضا لتعويض خسارته أمام الاتحاد 1-3.

يعاني الوحدة في مباراته اليوم من غياب هدافه الأول البرازيلي فرناندو بيانو بسبب الإصابة، لذلك سيكون الاعتماد الأكبر على إسماعيل مطر، ومحمد الشحي، والبرازيلي هوجو هنريكي في خط الهجوم.

ويبحث السد القطري عن فوزه الأول في دوري أبطال أسيا لكرة القدم هذا الموسم عندما يستضيف باختاكور الأوزبكي من منافسات المجموعة الثانية.