EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2011

الاتحاد الفرنسي يوقف رئيس نادٍ مغمور لعرضه ضم ميسي

نجم البارسا ليونيل ميسي

نجم البارسا ليونيل ميسي

أوقف الاتحاد الفرنسي لكرة القدم رئيس ناد قروي لتقدمه بعرض "مازح"؛ من أجل ضم نجم برشلونة الإسباني الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم خلال العامين الأخيرين.
وتسببت "المزحة" التي قام بها سيدريك إينجولراس رئيس بورن، فريق القرية التي يبلغ عدد سكانها 400 نسمة، بإيقافه

أوقف الاتحاد الفرنسي لكرة القدم رئيس ناد قروي لتقدمه بعرض "مازح"؛ من أجل ضم نجم برشلونة الإسباني الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، أفضل لاعب في العالم خلال العامين الأخيرين.

وتسببت "المزحة" التي قام بها سيدريك إينجولراس رئيس بورن، فريق القرية التي يبلغ عدد سكانها 400 نسمة، بإيقافه لمدة ستة أشهر، ثلاثة منها مع وقف التنفيذ، بعد أن قام مكتب تسجيل اللاعبين في الاتحاد الفرنسي باعتراض العرض الذي تقدم به إلى برشلونة.

ونقلت صحيفة "ذي جارديان" عن إينجولراس قوله: "من أجل أن تتقدم بعرض شراء لاعب بين الفرق الصغيرة، يتوجب عليك أن تملأ استمارات على شبكة الإنترنت. قررت أن أتقدم بعرض، وكتبت بالتالي اسم ليونيل ميسي، تاريخ ميلاده وناديه الأم، ثم نقلت رابطة الدوري (الدرجة الثانية في دوري هوت-لوار) الطلب إلى الاتحاد الفرنسي".

وواصل "لقد صدموا (الاتحاد الفرنسي) بهذا الطلب ورفضوا إرساله إلى نظرائهم في الاتحاد الإسباني، وقاموا بإيقافي لمدة ستة أشهر، ثلاثة منها مع وقف التنفيذ. كانت مزحة من أجل تسلية الأصدقاء".

ومن المؤكد أن الاتحاد الفرنسي لم ير الناحية المسلية في هذا الطلب، وهو وصف تصرف رئيس بورن بغير المقبول على الإطلاق.

وتحدث مسؤول مكتب تسجيل اللاعبين في الاتحاد الفرنسي إيف بيجون عن هذه المسألة، قائلا: "لا يمكن تقبل تصرفات مماثلة. قد تكون مزحة لكننا موجودون هنا من أجل الحكم على الوقائع".