EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2011

الاتحاد الدولي للدراجات يقيم دعوى قضائية ضد لانديس

لانديس فقد لقب فرنسا عام 2006 لتعاطيه المنشطات

لانديس فقد لقب فرنسا عام 2006 لتعاطيه المنشطات

بدأ الاتحاد الدولي للدراجات إجراءات قانونية ضد فلويد لانديس الذي جُرِّد من لقب سباق فرنسا للدراجات.

بدأ الاتحاد الدولي للدراجات إجراءات قانونية ضد فلويد لانديس الذي جُرِّد من لقب سباق فرنسا للدراجات.

وفقد المتسابق الأمريكي لقب سباق فرنسا عام 2006 عقب ثبوت تعاطيه مادة منشطة؛ ما دفع لانديس إلى شن سلسلةٍ من الهجمات على شخصيات في رياضة الدراجات منذ ذلك الوقت.

وقال الاتحاد الدولي للدراجات الذي يتخذ من سويسرا مقرًّا له، في بيانٍ: "أقام الاتحاد الدولي للدراجات ورئيسه الحالي السيد بات مكويد، وأحد الرؤساء السابقين للاتحاد؛ هو السيد هين فيربروجن؛ دعوى في المحاكم السويسرية ضد السيد فلويد لانديس، فيما يخص الهجمات المتكررة والخطيرة ضدهم".

وأضاف: "بهذه الخطوة التي بدت ضروريةً بسبب البيانات العلنية الكثيرة الصادرة عن السيد لانديس؛ يسعى الاتحاد الدولي للدراجات إلى الدفاع عن نزاهة حركة رياضة الدراجات بشكلٍ عامٍّ ضد الاتهامات الصادرة عن متسابقٍ ألحق، بانتهاكه قواعدَ مكافحة المنشطات، ضررًا خطيرًا بالرياضة".

على صعيد آخر، أعلن الاتحاد الدولي للدراجات أن المتسابقين لن يُسمح لهم بعد الآن باستعمال المحاقن إلا لأسباب طبية واضحة، في أحدث محاولةٍ للتصدي لتعاطي المنشطات.

ورغم أن فضائح المنشطات أضرَّت بشدة بصورة الرياضة، سُمح باستعمال الإبر لحقن مواد مثل الفيتامينات والسكريات للمساعدة في تعافي المتسابقين، إلا أن اللجنة الإدارية بالاتحاد الدولي للدراجات منعت الآن كافة أشكال الحقن غير الطبي.

وقال الاتحاد، في بيانٍ: "هذا الإجراء يهدف في المقام الأول إلى حماية صحة المتسابقين، والمساهمة في القضاء على تعاطي المنشطات، بتشديد إجراء كان يُنتهَك في المعتاد".

وأضاف: "انتهاك هذه القواعد سيؤدي إلى فرض عقوبات على المتسابقين وأطباء الفريق أو الفرق ذاتها. وتهدف هذه الخطوة أيضًا إلى تشجيع التعافي بالعلاج الطبي؛ وذلك بمنع اللجوء المباشر إلى الحقن.

وسعى الاتحاد الدولي للدراجات إلى فرض قواعد جديدة قبل انطلاق سباق إيطاليا -والذي ابتُلي بفضائح منشطات في السنوات الأخيرة- يوم السبت المقبل.