EN
  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2011

الاتحاد الألماني يُطالب بالتحقيق في منح قطر تنظيم المونديال

منح تنظيم المونديال لقطر أثار شكوكا كثيرة عند الأوروبيين

منح تنظيم المونديال لقطر أثار شكوكا كثيرة عند الأوروبيين

أكدت صحيفة "بيلد" الألمانية يوم الأربعاء أن رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم ثيو تسفانتسيجر طالب بفتح تحقيق قضائي ضد إجراءات منح استضافة مونديال 2022 لقطر بسبب اتهامات بالرشوة.

أكدت صحيفة "بيلد" الألمانية يوم الأربعاء أن رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم ثيو تسفانتسيجر طالب بفتح تحقيق قضائي ضد إجراءات منح استضافة مونديال 2022 لقطر بسبب اتهامات بالرشوة.

وأوضح المصدر أن تسفانتسيجر يرغب في أن يقدم يوم الجمعة أمام مجلس إدارة الاتحاد الألماني مخططا من 5 نقاط لمكافحة الرشوة داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وخاصة النقطة المتعلقة بقطر.

وأضاف المصدر أنه في إطار التحقيق القضائي قد يُضطر الأعضاء الـ24 للجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي للإدلاء بشهاداتهم بأداء القسم.

وكان تسفانتسيجر طالب في الأول من يونيو/حزيران بمراجعة إجراءات منح مونديال 2022 لقطر.

وأطلقت اتهامات بالفساد مرات عدة بخصوص منح قطر مونديال 2022، وخاصة على أساس تحقيق لصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، وتكررت هذه الاتهامات في مايو/أيار أمام لجنة تحقيق برلمانية بريطانية.

وكانت إنجلترا مرشحة لتنظيم كأس العالم عام 2018، لكنها أقصيت من الدور الأول في الانتخابات التي آلت نتيجتها لروسيا، في حين فازت قطر بشرف تنظيم نسخة 2022.