EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2011

الدراجي الأفضل داخل القارة الإيفواري توريه عريس إفريقيًّا 2011

توريه

توريه الأفضل إفريقيًّا

فاز الإيفواري يايا توريه بجائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 2011.

(القاهرة - mbc.net) توج الإيفواري يايا توريه -المحترف في صفوف مانشستر سيتي الإنجليزي- بلقب أفضل لاعب إفريقي لعام 2011 بعد تغلبه على الثنائي المالي سيدو كيتا والغاني أندريه أيو، والتي جرت في العاصمة الغانية أكرا وسط حضور مجموعة من نجوم كرة القدم الإفريقية، وبحضور الكاميروني عيسى حياتو.

 

بعد أن ترك توريه فريق برشلونة أصبح أحد أهم اللاعبين في فريقه الإنجليزي مانشستر سيتي، كما أنه من أعلى اللاعبين أجرا في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وخسر المصري أحمد الشناوي حارس المنتخب الأوليمبي المصري أفضل لاعب صاعد لينتزعها الايفواري سليماني كوليبالي المحترف في توتنهام الانجليزي في حين فاز منتخب بتسوانا بجائزة أفضل منتخب.

 

ومكَّنته قدراته العالية في السيطرة على الكرة وقطع الكرات وحسن قراءة اللعب من المساهمة مع فريقه في الفوز بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي، سجل الهدف الوحيد في نصف النهائي أمام مانشستر يونايتد، وكرر الأمر نفسه في المباراة النهائية أمام ستوك سيتي.

 

كما أنه كان أيضًا أحد اللاعبين المهمين في مسيرة منتخب كوت ديفوار الناجحة في تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2012 مسجلا بعض الأهداف.

 

وفي جائزة أفضل لاعب داخل القارة السمراء، تمكن التونسي أسامة الدراجي مهاجم الترجي التونسي من الفوز بتلك الجائزة، ويعود ذلك إلى إنجازاته التي حققها خلال العام الحالي بالتتويج بالفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا 2011، كما أنه شارك في فوز منتخب تونس ببطولة الأمم الإفريقية للمحليين، كما ساهم في تأهل بلاده لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2012.

 

وفاز نادي الترجي الرياضي التونسي بجائزة أفضل نادٍ داخل القارة السمراء على اعتبار أن عام 2011 كان رائعا بالنسبة لأكبر الفرق التونسية وأكثرها نجاحا، بعدما حقق الثلاثية عندما تغلب على النجم الساحلي ليحقق لقبه الثالث عشر في كأس الرئيس، وهو رقم قياسي، قبل أن يفوز بالدوري، ثم يتغلب على الوداد البيضاوي المغربي بهدف نظيف في مجموع مباراتي النهائي ليفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا.