EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2009

الكالشيو يستأنف نشاطه وسط أجواء الحزن بعد الخروج الأوروبي الإنتر يحاول التعافي أمام فيورنتينا وميلان يواجه "غزال" سيينا

الإنتر يسعى لاستعادة توازنه أمام فيورنتينا

الإنتر يسعى لاستعادة توازنه أمام فيورنتينا

مع خروج الأندية الإيطالية الثلاثة يوفنتوس وإنتر ميلان وروما من الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا يستأنف الدوري الإيطالي لكرة القدم يوم السبت نشاطه وسط أجواء مشحونة بخيبة الأمل؛ حيث يواجه إنتر ميلان فيورنتينا، بينما يصطدم إيه سي ميلان بسيينا ضمن المرحلة الـ28 من الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم.

مع خروج الأندية الإيطالية الثلاثة يوفنتوس وإنتر ميلان وروما من الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا يستأنف الدوري الإيطالي لكرة القدم يوم السبت نشاطه وسط أجواء مشحونة بخيبة الأمل؛ حيث يواجه إنتر ميلان فيورنتينا، بينما يصطدم إيه سي ميلان بسيينا ضمن المرحلة الـ28 من الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم.

ومثلما حدث في العام الماضي نجحت ثلاثة أندية إنجليزية في حرمان إيطاليا من استمرار باقي ممثليها في دوري أبطال أوروبا، وأكدت أنه على الرغم من فوز المنتخب الإيطالي بلقب كأس العالم 2006 بألمانيا لم يعد الدوري الإيطالي الأفضل في العالم رغم أنه كان الأفضل لسنوات طويلة في الماضي.

وكان إنتر ميلان حامل لقب الدوري الإيطالي ومتصدر جدول المسابقة حاليا أكثر الأندية الثلاثة شعورا بخيبة الأمل بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا منتصف هذا الأسبوع؛ حيث فشل مجددا في عبور الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة رغم تفوقه وسيادته على الدوري الإيطالي في المواسم الثلاثة الماضية.

وخرج إنتر من دوري الأبطال بالهزيمة أمام مانشستر يونايتد بطل الدوري الإنجليزي وحامل لقب دوري الأبطال، مثلما خرج الفريق من البطولة في الموسم الماضي أمام ليفربول الإنجليزي، ولم يعد أمام البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لإنتر سوى التركيز مع الفريق على بطولتي الدوري والكأس في إيطاليا.

وقال مورينيو "اليوم تأكدت جيدا أن الدوري الإيطالي سيكون لنا.. أتفهم أن إيطاليا كلها ستكون سعيدة لأن مورينيو خرج من دوري الأبطال ولكنها ليست مشكلتي.. قلت إننا لم نتأهل بسبب سوء الحظ فقط.. فزت مع بورتو البرتغالي باللقب في عام 2004 رغم أننا أدينا بشكل أقل في المستوى".

ويستضيف إنتر -الذي يحتل المركز الأول في جدول المسابقة برصيد 63 نقطة من 27 مباراة- فريق فيورنتينا بعد غد الأحد في ختام مباريات المرحلة الثامنة عشرة من الدوري.

أما يوفنتوس -الذي خرج من دوري الأبطال بالتعادل 2/2 مع تشيلسي الإنجليزي يوم الثلاثاء الماضي في مباراة الإياب والهزيمة 2/3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب- فيستضيف فريق بولونيا غدا السبت.

وتقام يوم السبت أيضا مباراة أخرى في المرحلة نفسها؛ حيث يحل جنوى ضيفا على كالياري، ويأمل جنوى في الصعود إلى المركز الرابع بجدول المسابقة على حساب فيورنتينا أملا في المشاركة بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويحتل روما المركز السادس برصيد 45 نقطة وبفارق الأهداف فقط خلف جنوى ،ويتمنى أيضا الصعود للمركز الرابع أملا في التأهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل بعدما خرج من البطولة صفر اليدين أمام أرسنال الإنجليزي بضربات الجزاء الترجيحية أمس الأول الأربعاء.

ولكن روما سيواجه اختبارا صعبا في الدوري الإيطالي يوم الأحد عندما يحل ضيفًا على سامبدوريا.

أما فريق ميلان صاحب المركز الثالث فيحل ضيفا على سيينا يوم الأحد أيضا، ويأمل ميلان في الحفاظ على موقعه في المركز الثالث ليتأهل في الموسم المقبل إلى بطولة دوري الأبطال التي أحرز لقبها للمرة السابعة في عام 2007 بالفوز على ليفربول الإنجليزي في المباراة النهائية، بينما يحاول نجم سيينا الجزائري عبد القادر غزال -الذي أحرز هدفا جميلا لفريقه في مباراته الأخيرة أمام كاتانيا- المحافظة على انطلاقته القوية أمام ميلان.

وفي باقي مباريات المرحلة يوم الأحد يلتقي لاتسيو مع كييفو، وأودينيزي مع كاتانيا، وباليرمو مع ليتشي، الذي يأمل بقيادة مديره الفني الجديد لويجي دي كانيو في الهروب من منطقة الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

كما يستضيف نابولي -الذي استعان أيضا بمدرب جديد هذا الأسبوع هو روبرتو دونادوني المدير الفني الأسبق للمنتخب الإيطالي- فريق ريجينا صاحب المركز الأخير في جدول المسابقة.