EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2010

اليمن تزيد أوجاع سوريا بهزيمة ثنائية الإمارات تنذر منافسيها بثلاثية في شباك الكويت

مطر سجل الهدف الثاني للإمارات

مطر سجل الهدف الثاني للإمارات

وجه المنتخب الإماراتي إنذارا لمنافسيه في بطولة كأس الخليج المقبلة (خليجي 20)، وتغلب على ضيفه الكويتي 3/صفر في المباراة الودية التي جمعت الفريقين اليوم الثلاثاء على استاد آل نهيان في أبو ظبي، ضمن استعدادات المنتخبين لخوض بطولتي كأس الخليج وكأس أسيا.

  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2010

اليمن تزيد أوجاع سوريا بهزيمة ثنائية الإمارات تنذر منافسيها بثلاثية في شباك الكويت

وجه المنتخب الإماراتي إنذارا لمنافسيه في بطولة كأس الخليج المقبلة (خليجي 20)، وتغلب على ضيفه الكويتي 3/صفر في المباراة الودية التي جمعت الفريقين اليوم الثلاثاء على استاد آل نهيان في أبو ظبي، ضمن استعدادات المنتخبين لخوض بطولتي كأس الخليج وكأس أسيا.

وتقدم المنتخب الإماراتي بهدفين في الشوط الأول سجلهما أحمد خليل وإسماعيل مطر في الدقيقتين 24 و42، ثم أضاف سعيد سالم الكثيري الهدف الثالث للإمارات في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع للمباراة.

المباراة هي الأولى للإمارات منذ 5 من يونيو/حزيران الماضي حين خسرت أمام الجزائر (صفر-1) ضمن استعدادات الأخيرة لنهائيات مونديال 2010 في جنوب إفريقيا.

في المقابل كانت المباراة هي الثالثة التي تخوضها الكويت، بعد تعادلها مع أذربيجان (1-1) في باكو في 11 من أغسطس/آب الماضي، وفوزها على سوريا 3- صفر في الكويت في 3 من سبتمبر/أيلول الجاري.

وفي مباراة ثانية تعادل المنتخب القطري مع نظيره العماني بهدف لكل منهما في المباراة التي أقيمت بينهما في الدوحة ضمن الاستعداد للبطولتين.

تقدم المنتخب العماني في الدقيقة 56 عن طريق عماد الحوسني، بينما جاء تعادل المنتخب القطري عن طريق فابيو سيزار البرازيلي الأصل في الدقيقة 68.

وفي مباراة ثالثة فاز المنتخب اليمني صاحب تنظيم البطولة على نظيره السوري بهدفين مقابل هدف، وسجل هدفي اليمن اللاعب على النونو في الدقيقتين 18 (ضربة جزاء) و55، بينما جاء هدف سوريا الوحيد في الدقيقة 29.

وحقق منتخب البحرين فوزا كبيرا على نظيره التوجولي 3-صفر في المباراة الدولية الودية التي أقيمت على استاد البحرين الوطني بالرفاع.

وسجل جيسي جون هدفين في الدقيقتين 9 و45 وإسماعيل عبد اللطيف في الدقيقة 67 من ركلة جزاء.

الفوز هو الأول للمنتخب البحريني بقيادة مدربه الجديد النمسوي جوزيف هيكرسبيرجر، بعد تعادلين مع الصين وقطر بنتيجة 1-1.

وكان المنتخب البحريني هو الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات اللقاء، بينما ظهر التوجولي متواضعا، ولم يشكل أية خطورة على مرمى أصحاب الأرض.