EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2009

خطة طموحة خلال السنتين المقبلتين الإمارات تدرس تنظيم دوري نسائي واستضافة المونديال

الإمارات مهتمة بتطوير الكرة النسائية

الإمارات مهتمة بتطوير الكرة النسائية

وضعت الإمارات خطة طموحة لإدخال كرة القدم النسائية إلى البلاد بشكل رسمي خلال السنوات القليلة القادمة، وتطويرها بالقدر الذي يمكّن أبو ظبي من تشكيل دوري نسائي رسمي ، واستضافة كأس العالم للناشئات (تحت 17 سنة) عام 2012.

  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2009

خطة طموحة خلال السنتين المقبلتين الإمارات تدرس تنظيم دوري نسائي واستضافة المونديال

وضعت الإمارات خطة طموحة لإدخال كرة القدم النسائية إلى البلاد بشكل رسمي خلال السنوات القليلة القادمة، وتطويرها بالقدر الذي يمكّن أبو ظبي من تشكيل دوري نسائي رسمي ، واستضافة كأس العالم للناشئات (تحت 17 سنة) عام 2012.

وقطعت لجنة كرة القدم النسائية بالإمارات خطوات واسعة في العمل على بدء نشر اللعبة في كافة مدن البلاد وفقا لخطةٍ مدروسة تحقق العديد من الفوائد لكرة القدم النسائية مستقبلا، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "البيان" الإماراتية اليوم الأحد.

وأكد حمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد كرة القدم الإماراتي أن اللجنة تسعى إلى تحقيق عدة أهداف من أهمها نشر اللعبة على المستوى المحلي، وتشكيل دوري لكرة القدم النسائية يتناسب مع عاداتنا وتقاليدنا الإسلامية.

وأشار خلفان إلى أن الاتحاد سينظم دورات تدريبية لإعداد مدربات متخصصات وعلى مستوى فني عالٍ، والعمل أيضا على إعداد دورات للمحكمات، بالإضافة إلى توفير موقع في مبنى اتحاد الكرة بمدينة زايد الرياضية ليكون مقرا دائما لأعمال ونشاطات واجتماعات اللجنة.

وأضاف أن لجنة كرة القدم النسائية تملك خططا طموحة من أبرزها تشكيل دوري لكرة القدم النسائية خلال الفترة المقبلة، والعمل على استضافة كأس العالم للسيدات (تحت 17 عاما) في أبو ظبي عام 2012.

وأعرب الرميثي عن ثقته الكبيرة بنجاح الملف الذي ستقوم بإعداده لجنة كرة القدم النسائية لاحتضان الحدث في الفترة المقبلة، ومشيرا إلى أن اللجنة لديها رغبة كبيرة باستضافة بطولة غرب أسيا للسيدات في فبراير/شباط 2010.

وقررت لجنة الكرة النسائية برئاسة حفصة العلماء استضافة دورة دولية للمدربات على المستوى الخليجي والعربي والأسيوي بتنظيم وإشراف من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في أبو ظبي خلال الفترة من 10 إلى15 أكتوبر/تشرين أول المقبل.

وتهدف هذه الدورة التي ستحاضر فيها المدربة والمحاضرة الدولية الأسترالية كونيه سالبي مدربة فريق سيدات نادي أبو ظبي الرياضي إلى إعداد مدربات وطنيات يحملن رخصة تدريبية دولية ليتسنى لهن العمل في تشكيل فرق رياضية من الفتيات والسيدات، وهي فرصة مناسبة لإثبات قدراتهن وإمكانياتهن في المجال الرياضي، وذلك بعد أن أثبتت المرأة الإماراتية قدراتها الكبيرة في الكثير من المناسبات.