EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2011

الأرض والجمهور يساندان "العنابي" الإعلاميون يتوقعون فوز قطر على الكويت

الأرض والجمهور يلعبان لصالح قطر

الأرض والجمهور يلعبان لصالح قطر

في استطلاع للرأي أجرته صحيفة "الشرق" القطرية، توقع عدد كبير من الإعلاميين الموجودين في الدوحة؛ لتغطية نهائيات كأس أمم أسيا، أن يكون الفوز من نصيب المنتخب القطري على حساب نظيره الكويتي في مباراتهما، يوم الأحد، في ختام الدور الأول للمجموعة الأولى.

في استطلاع للرأي أجرته صحيفة "الشرق" القطرية، توقع عدد كبير من الإعلاميين الموجودين في الدوحة؛ لتغطية نهائيات كأس أمم أسيا، أن يكون الفوز من نصيب المنتخب القطري على حساب نظيره الكويتي في مباراتهما، يوم الأحد، في ختام الدور الأول للمجموعة الأولى.

وأرجع الإعلاميون آراءهم هذه إلى أن "العنابي" يمتاز بالعديد من المقومات؛ من أهمها الأرض والجمهور، بالإضافة إلى أن الفوز الأخير على الصين جعله يعود إلى المنافسة مرة أخرى، بالإضافة إلى عودة الثقة للاعبين والجهاز الفني.

قال محمد الزول الصحفي بصحيفة "الوطن" الكويتية: "إن المباراة المنتخب القطري ونظيره الكويتي خارج التوقعات؛ لكن المنتخب القطري لديه فرصة كبيرة في التأهل؛ فآماله في الصعود أكبر بكثير من المنتخب الكويتيوأضاف: "إنه يمتاز بعناصر كثيرة تساعده؛ أهمها الأرض والجمهور".

وعن توقعاته للفريقين المرشحين للدور الثاني، قال: "الفريق الأوزبكي، وكنت أتمنى صعود المنتخب الكويتي، لكنه وضع نفسه في مأزق كبير، ومع ذلك فأنا أتوقع أن يكون المنتخب القطري هو الفريق الثاني المتأهل لدور الثمانية من البطولة".

وأكدت أوين ين الصحفية الصينية بصحيفة "وست تشيني ستي" الصينية، أن لقاء "العنابي" مع الكويت اليوم سيكون في غاية الصعوبة، وخاصةً أن المنتخبين من المنتخبات القوية في الخليج.

وعن المنتخب القطري قالت: "بالطبع، هذه المباراة حياة أو موت؛ ففي حال الفوز سيتأهل للدور الثاني مباشرة، أما الخسارة فستطيح به خارج المنافسة، وهذا لا أتمناه، وخاصةً أنه يمتلك لاعبين من الطراز الأوروبي، بالإضافة إلى أنه عاد إلى البطولة مرة أخرى بعد الفوز على منتخبنا (الصيني) في اللقاء السابق بهدفين نظيفين، وهذا الفوز يعطيه ثقة كبيرة بتحقيق الفوز على الكويت". وعن اللقاء الثاني بين الصيني والأوزبكي. قالت: "أتمنى أن يفوز المنتخب الصيني؛ حتى يحجز مقعده للدور الثاني".

وعن توقعاتها للفرق المرشحة للدور الثاني، قالت: "من المؤكد أن يصعد المنتخب الأوزبكي بصفته أول المجموعة، في حين تكون قطر صاحبة المقعد الثاني في المجموعة".

وتوقعت غادة النحلاوي الإعلامية السورية فوز المنتخب القطري في مباراة اليوم؛ لأنه قدم أداءً مقنعًا في مباراة الصين، في حين أن المنتخب الكويتي تعرض لهزيمتين، وأداءه مغاير عن "خليجي 20".

وأشارت النحلاوي إلى أن الجمهور سيكون عاملاً مساعدًا للمنتخب القطري، وسيشكل عامل ضغط على المنتخب الكويتي، ودائمًا يكون المنتخب صاحب الملعب له أفضلية.

أما توم وليام الصحفي بوكالة الأنباء الفرنسية فقال: "إن مباراة اليوم أصعب على المنتخب القطري؛ لأنه سيلعب تحت ضغوط أشد، ويريد أن يحقق الفوز؛ حتى لا يودع البطولة مبكرًا على أرضه ووسط جماهيره. أما المنتخب الكويتي فيلعب بفرصة ضئيلة للغاية، إضافةً إلى أنه يلعب خارج ملعبه، ومن ثم فمرارة الخروج المبكر ستكون أخف".

وأضاف: "المباراة ستكون قوية المستوى وعالية فنيًّا. وإذا تمكن أحد المنتخبين من إحراز هدف مبكر ستصبح المباراة مفتوحة أكثر، وستتضاعف الإثارة".

وقال محمد المسند المذيع في تلفزيون الكويت: "إن الانتفاضة أو الفزعة الكويتية- على حد وصفه- سيكون لها الكلمة العليا في مباراة اليوم، وإنه رغم صعوبة مهمة المنتخب الكويتي، لا يوجد مستحيل في كرة القدم".

وأضاف: "رغم أن المنتخب الكويتي هُزم في مباراتين، قدم أداءً جيدًا ومقنعًا، علاوة على أن عناصره الشابة لا تزال تفتقد الخبرة اللازمة لمثل هذه البطولات.

وأشار إلى أن "المنتخب القطري سيكون بادئًا بالهجوم؛ لأن دوافعه أكبر، بعد الفوز على المنتخب الصيني، إضافة إلى عامل الجمهور؛ لذلك فإن حظوظه أكبر بمراحل من المنتخب الكويتي؛ لكن كل شيء وارد في كرة القدم".

وأكد ناصر سعد الأحمد المذيع باتحاد إذاعات الدول العربية، أن "العامل النفسي في مباراة اليوم سيكون له دور مهم ومؤثر في أداء المنتخبين، لكن أعتقد أن المنتخب القطري سيكون أقرب إلى الفوز".

وقال سامر الأحمدي الصحفي بوكالة الأنباء السعودية: "إن مباراة اليوم ستكون مثيرةلافتًا إلى أن المنتخب القطري له أفضلية، على اعتبار أن في جَعْبته ثلاث نقاط، وأن المباراة من الناحية التكتيكية ستكون عالية المستوى، والمنتخب الأقل أخطاء سيكسب اللقاء.

وقال سوك كيم الصحفي بمجلة "بيست إيلفل" الكورية المتخصصة بكرة القدم: "إن المنتخب القطري يمتاز بهجوم قوي جدًّا، لا سيما يوسف أحمد وسبستيان سوريا، لكن يعاب على "العنابي" افتقاده التنظيم في النواحي الدفاعية، ومع ذلك أتوقع أن يفوز "العنابي" باللقاء؛ لعاملَي الأرض والجمهور، كما أن المنتخب الكويتي غير مقنع في البطولة رغم أنه بطل (خليجي 20)".

وعن نتيجة اللقاء، قال: "أتوقع فوز "العنابي" بهدفين نظيفين؛ لأن المنتخب القطري جيد؛ لكن مستواه في البطولة الحالية أقل من فترات سابقة".