EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2009

يعاني صراعا لاستعادة لياقته البدنية الإصابة في الركبة تحدد مصير نادال في بطولة ويمبلدون

نادال في صراع لاستعادة لياقته

نادال في صراع لاستعادة لياقته

يواجه نجم التنس الإسباني رافاييل نادال المصنف الأول على العالم صراعا شديدا لاستعادة لياقته البدنية، بعد انسحابه من بطولة كوينز لتنس الرجال التي تنطلق منافساتها يوم الإثنين المقبل بسبب آلام في الركبة، فيما تعتمد فرصته في المشاركة ببطولة ويمبلدون التي تنطلق بعد أسبوعين على مدى تعافيه من هذه الإصابة.

يواجه نجم التنس الإسباني رافاييل نادال المصنف الأول على العالم صراعا شديدا لاستعادة لياقته البدنية، بعد انسحابه من بطولة كوينز لتنس الرجال التي تنطلق منافساتها يوم الإثنين المقبل بسبب آلام في الركبة، فيما تعتمد فرصته في المشاركة ببطولة ويمبلدون التي تنطلق بعد أسبوعين على مدى تعافيه من هذه الإصابة.

وأكد توني نادال عم ملك الملاعب الرملية ومدربه في مقابلة هاتفية مع وكالة الأنباء الألمانية (د ب ا) اليوم السبت أن رافاييل يعمل وفقا لأوامر الأطباء في محاولة لاستعادة عافيته في غضون أسبوع، بعدما تعرض لأول هزيمة له في بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) أمام السويدي روبين سودرلينج في الدور الخامس لنسخة العام الجاري، بعد أن سيطر على لقب البطولة في الأعوام الأربعة الماضية.

وقال توني نادال -الذي أخذ يحذر لعدة أعوام- إن المشاركات المتتالية لنادال -23 عاما- ستؤثر على حالته الجسدية "إذا كنا نهدف لأي شيء فهو الذهاب إلى ويمبلدون".

وأكد توني نادال أن رافاييل خضع لحصص تدريبية بسيطة هذا الأسبوع في جزيرة مايوركا.

وأوضح توني نادال أن حالة ركبة رافاييل تأثرت بعض الشيء خلال الأسابيع الماضية؛ حيث خاض المصنف الأول على العالم العديد من البطولات على الملاعب الرملية، محرزا ألقاب مونت كارلو وبرشلونة وروما خلال ثلاثة أسابيع متتالية.