EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2011

الإصابة تحرم الشياطين من فرديناند لمدة 6 أسابيع

لعنة الإصابات تواصل مطاردة فرديناند

لعنة الإصابات تواصل مطاردة فرديناند

تعرض مانشستر يونايتد لضربتين قاسيتين في مستهل مشوار الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري الإنجليزي لكرة القدم؛ إذ سيفتقد خدمات قلب دفاعه ريو فرديناند لستة أسابيع بسبب الإصابة التي أبعدت أيضًا زميله البرازيلي رافايل دا سيلفا عن الفريق لعشرة أسابيع.

تعرض مانشستر يونايتد لضربتين قاسيتين في مستهل مشوار الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري الإنجليزي لكرة القدم؛ إذ سيفتقد خدمات قلب دفاعه ريو فرديناند لستة أسابيع بسبب الإصابة التي أبعدت أيضًا زميله البرازيلي رافايل دا سيلفا عن الفريق لعشرة أسابيع.

وأُصيب فرديناند في عضلة فخذه الخلفية خلال الشوط الثاني من مباراة يوم الأحد التي جمعت مانشستر بوست بروميتش البيون (1-2) في المرحلة الأولى من الدوري المحلي، وكشف المدرب الاسكتلندي أليكس فيرجوسون بعد اللقاء أن مدافعه لن يعود إلى الملاعب قبل أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وسيغيب فرديناند عن المباراتين الهامتين جدًا أمام أرسنال وتشلسي، منافسا فريقه على اللقب المحلي، إضافة إلى غيابه عن منتخب بلاده في المباراتين اللتين يخوضهما ضد بلغاريا وويلز في التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا 2012م.

وكان مانشستر أعلن أيضًا غياب رافايل لعشرة أسابيع بسبب تعرضه لخلع في كتفه خلال تمارينه مع الفريق، كما أن هناك احتمال غياب المدافع الآخر الصربي نيمانيا فيديتش لمدة أسبوعين بسبب إصابة في الساق تعرض لها في مباراة يوم الأحد أيضًا، وهو سيخضع، الاثنين، للفحوصات لمعرفة حجم الإصابة، وذلك بحسب ما كشف مدربه.