EN
  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2012

اللحظات الأخيرة قبل جولة الحسم بالدوري السعودي الإصابات تُربك حسابات مدرب الأهلي وتدريبات سرية في الشباب

نادي الشباب السعودي ونادي الأهلي السعودي

الجماهير السعودية تترقب بشغف لقاء الأهلي والشباب

الأهلي والشباب السعوديان يستعدان لمباراتهما الحاسمة في الجولة الأخيرة من الدوري السعودي لكرة القدم

  • تاريخ النشر: 13 أبريل, 2012

اللحظات الأخيرة قبل جولة الحسم بالدوري السعودي الإصابات تُربك حسابات مدرب الأهلي وتدريبات سرية في الشباب

يستعد الأهلي والشباب السعوديان لمباراتهما الحاسمة في الجولة الأخيرة من الدوري السعودي لكرة القدم؛ حيث يسعى مدرب الأهلي كاريل جاروليم إلى التغلب على لعنة الإصابات التي ضربت الفريق في الفترة الأخيرة، فيما فرض مدرب الشباب ميشيل بردوم السرية على التدريبات النهائية للفريق.

في جدة، أكد التشيكي كاريل جاروليم -مدرب فريق الأهلي لكرة القدم- أنه لم يصل حتى الآن إلى الصورة النهائية بخصوص التشكيلة الأساسية التي ينوي الزج بها في لقاء الشباب، قائلا في المؤتمر الصحفي: "الإصابات عقدت الكثير من الأمور، لم تتضح الصورة النهائية حتى الآن حول اللاعبين المصابين ومدى إمكانية مشاركتهم في اللقاء؛ لذا لم أضع سيناريو أخيرا بخصوص التشكيلة، وأنتظر التقرير الطبي الأخير حول أولئك اللاعبين المصابين".

وأكد جاروليم صعوبة لقاء فريقه أمام الشباب؛ كون فريقه يدخل اللقاء بفرصة واحدة، متمثلة في الفوز ولا شيء غيره، عكس الشباب الذي يلعب بفرصتي الفوز أو التعادل. وقال: "لا خيار لنا إلا الفوز كونها الفرصة الوحيدة التي نمتلكها من أجل تحقيق اللقب، عكس الشباب الذي يلعب بفرصتين".

وأضاف: "أعتقد أن لدينا فرصة أخرى متمثلة في اللعب بين جماهيرنا، وفي جدة سنستغل هذه الفرصة بشكل جيد".

في الشباب، طلب المدرب البلجيكي ميشيل برودوم من إدارة النادي عدم السماح بدخول الإعلاميين إلى النادي تحسبا لسرية المران المغلق الذي أجراه الفريق أمس على استاد الأمير خالد بن سلطان في النادي استعدادا لمواجهة الأهلي في الجولة الأخيرة من دوري زين السعودي السبت المقبل.

ومنع التشيكي أيضا الجمهور من الدخول إلى المدرجات لمتابعة المران، وطالب بتشديد الإجراءات الأمنية حول الملعب.

وكان الفريق قد أدى مرانا مغلقا أمس تحت قيادة المدرب البلجيكي ميشيل برودوم الذي قسم اللاعبين إلى ثلاث مجموعات طبقت عددا من الجمل الفنية طغت عليها الجوانب التكتيكية، فيما أخضع خودير عزيز -مدرب حراس المرمى- وليد عبد الله، وحسين شيعان، وإبراهيم زايد، وسليمان سفياني، لتدريبات خاصة.