EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2009

بفوز صعب على بترول أسيوط الإسماعيلي يطارد الأهلي المصري على قمة الدوري

الإسماعيلي يفوز بصعوبة

الإسماعيلي يفوز بصعوبة

تغلب الإسماعيلي بصعوبة على بترول أسيوط بهدف نظيف، في المباراة المؤجلة بين الفريقين من الأسبوع الرابع والعشرين للدوري المصري لكرة القدم، التي أقيمت مساء الثلاثاء باستاد الإسماعيلية، ليرتفع بذلك رصيد الدراويش إلى 44 نقطة بفارق 4 نقاط فقط عن الأهلي المتصدر.

تغلب الإسماعيلي بصعوبة على بترول أسيوط بهدف نظيف، في المباراة المؤجلة بين الفريقين من الأسبوع الرابع والعشرين للدوري المصري لكرة القدم، التي أقيمت مساء الثلاثاء باستاد الإسماعيلية، ليرتفع بذلك رصيد الدراويش إلى 44 نقطة بفارق 4 نقاط فقط عن الأهلي المتصدر.

وصالح الإسماعيلي جماهيره بهذا الفوز، خاصة وأن تلك المباراة تعتبر الأولى للدراويش، بعد ضياع الحلم العربي والخروج من بطولة دوري أبطال العرب على يد الترجي التونسي.

دخل الفريقان المباراة بحذر شديد من الجانبين، وتبادل الفريقان الهجمات على استحياء طوال مجريات الشوط الأول؛ ففي الوقت الذي حاول فيه الإسماعيلي إحراز هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، مال أداء البترول إلى التأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

وقبل أن يلفظ الشوط أنفاسه الأخيرة أهدر عمر جمال فرصة هدف مؤكد، عندما انفرد بالمرمى تماما، ولكنه سدد الكرة فوق العارضة وسط ذهول من الجهاز الفني للإسماعيلي بقيادة البرازيلي ريكاردو.

واختلفت الحال كثيرا في شوط المباراة الثاني عن سابقه، حيث كانت السيطرة والغلبة للإسماعيلي الذي فرض سيطرته على وسط الملعب في رحلة البحث عن هدف، وينتزع النقاط الثلاث.

وأجرى ريكاردو تغييرا تكتيكيا بنزول النيجيري جون جامبو، في محاولة منه لتنشيط الناحية الهجومية، وتحقق مراد الإسماعيلي بالفعل في الدقيقة 64، عندما تهيأت له الكرة على طبق من ذهب، عقب اصطدام الكرة بالقائم ووضعها بسهولة في الشباك محرزا هدف المباراة اليتيم.

واصل الإسماعيلي هجماته، وأضاع عمر جمال فرصة ثمينة أخرى كان بإمكانها مضاعفة تقدم الدراويش، بعدما انفرد بمرمى الضيوف، ولكنه سددها في جسد الحارس مصطفى كمال.

نشط بترول أسيوط في الدقائق الـ15 الأخيرة للقاء، وكاد يدرك هدف التعادل في الدقيقة 76، عندما انفرد البديل أحمد علي بمرمى محمد صبحي، ولكنه سدد في جسد الأخير.