EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2009

منصوري يترك فرنسا ويحترف بالإمارات الإرهاق سبب غياب بلحاج عن مباريات بورتسموت

نجوم "الخضر" يتألقون في الداخل والخارج

نجوم "الخضر" يتألقون في الداخل والخارج

كشف وكيل أعمال لاعب الوسط الجزائري يزيد منصوري نجم لوريان الفرنسي عن أن اللاعب سيرحل عن النادي الفرنسي في يونيو/ حزيران القادم، مضيفا أن منصوري يفكر جديا في خوض تجربة في البطولة الإماراتية قبل إنهاء مشواره الكروي.

كشف وكيل أعمال لاعب الوسط الجزائري يزيد منصوري نجم لوريان الفرنسي عن أن اللاعب سيرحل عن النادي الفرنسي في يونيو/ حزيران القادم، مضيفا أن منصوري يفكر جديا في خوض تجربة في البطولة الإماراتية قبل إنهاء مشواره الكروي.

ورغم تعاقد منصوري مع لوريان حتى 2011، إلا أن إصرار فريقي النصر والوحدة الإماراتيين على ضم لاعب الوسط الجزائري وفق عقدٍ مغرٍ، جعل وكيل أعماله يدخل في مفاوضات مع الفريقين الخليجيين.

وأشارت صحيفة "الخبر" الجزائرية يوم الاثنين إلى أن انتقال منصوري البالغ من العمر 31 عاما في الصيف القادم إلى النصر أو الوحدة إضافةً إلى فريق آخر لا زالت المحادثات معه في طورها الأول، واردٌ للغاية.

وكان منصوري محل اهتمام فريقه الأول، لوهافر في فترة الانتقالات الشتوية ، لكن كريستيان جوركيف مدرب لوريان فضل الاحتفاظ به لضمان البقاء في القسم الأول.

هذا وقد خاض منصوري تجربة واحدة خارج البطولة الفرنسية في موسم 2003/2004، حيث لعب لنادي كوفنتري سيتي في القسم الثاني الإنجليزي، في حين كان مشواره بين فريقي لوهافر وشاتورو الفرنسيين.

من جهة ثانية، برر مصدر مقرب من المدافع الدولي الجزائري لنادي بورتسموث الإنجليزي، نذير بلحاج، جلوس اللاعب كبديل في آخر مباراتين للفريق بالإرهاق.

وأشار وكيل أعمال بلحاج إلى أنه اللاعب- لعب منذ التحاقه بهذا النادي في سبتمبر/ أيلول الماضي نحو 30 مباراة ، سواء في بطولة إنجلترا التي شارك في عشرين مباراة، أو الكؤوس الإنجليزية والأوروبية، وهو حجم لم يسبق أن لعبه بلحاج، ما دفع بالمدرب إلى منحه قسطا من الراحة بعد عودته من معسكر "الخضر" الأخير ولقاء بنين الودي.