EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2009

يثق في قدرة ناديه على تخطي الصعاب الإخطبوط بوفون يرفض الرحيل.. ويحلم بعودة اليوفي للبطولات

بوفون متمسك باللعب لليوفي

بوفون متمسك باللعب لليوفي

أكد الحارس الدولي الإيطالي جانلويجي بوفون اليوم الخميس بقاءه مع يوفنتوس -ثالث الدوري المحلي لكرة القدم- الموسم المقبل، ردا على الشائعات والتقارير الصحفية التي أكدت رحيله لأنه يرى نادي "السيدة العجوز" يدخل النفق المظلم يوما بعد يوم.

أكد الحارس الدولي الإيطالي جانلويجي بوفون اليوم الخميس بقاءه مع يوفنتوس -ثالث الدوري المحلي لكرة القدم- الموسم المقبل، ردا على الشائعات والتقارير الصحفية التي أكدت رحيله لأنه يرى نادي "السيدة العجوز" يدخل النفق المظلم يوما بعد يوم.

وقال بوفون على موقعه الخاص على الإنترنت "أنا أؤكد اليوم وبصورة رسمية أني لن أرحل عن تورينو الموسم المقبل، وسأواصل مهمتي في حراسة عرين يوفنتوس".

وأشار بوفون إلى أنه اجتمع في الأيام القليلة الماضية مع جون إيلكان رئيس مجموعة فيات، الشركة التي تملك يوفنتوس، والفرنسي جان كلود بلان المدير التنفيذي للنادي، وطمأنه هذان المسؤولان على مستقبل الفريق.

وتابع الإخطبوط بوفون "خوفي لم يكن بسبب احتمال عدم فوزنا باللقب الموسم المقبل، بل جاء نتيجة شكوكي في قدرتنا على تحقيق ذلك في المواسم الثلاثة أو الأربعة المقبلة".

وواصل "يريد الجميع أن يكون لدينا الفريق الذي بإمكانه أن ينافس أيا كان، وهذه الرغبة ليست محصورة بي وحسب. أنا أكثر اطمئنانا اليوم بعد التأكيدات التي حصلت عليها. والآن كل ما علينا فعله هو أن ننهي الموسم الحالي بأفضل طريقة ممكنة".

يذكر أن بوفون يحمل الرقم القياسي كأغلى حارس مرمى في العالم بعدما دفع يوفنتوس 52 مليون يورو للتعاقد معه من بارما عام 2001، وساهم بشكل كبير في فوز منتخب بلاده بلقب مونديال ألمانيا 2006، وتوج بلقب الدوري الإيطالي مع فريق "السيدة العجوز" في أربع مناسبات، وبكأس السوبر المحلية مرتين؛ إلا أن فريق مدينة تورينو خرج من الموسم الحالي خالي الوفاض بعدما فقد الأمل في منافسة إنتر ميلان على لقب الدوري المحلي، وودع مسابقتي دوري أبطال أوروبا والكأس المحلية.

ويحتل يوفنتوس حاليا المركز الثالث في الدوري قبل ثلاث مراحل على انتهاء الموسم، وهو في طريقه لحجز مكانه في الدور التمهيدي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، لكنه لا يزال يملك فرصة انتزاع المشاركة المباشرة في المسابقة الأوروبية الأم من ميلان الثاني لأنه يتخلف عن الأخير بفارق 4 نقاط.