EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2011

الأوضاع الأمنية بالعراق تنقل خليجي 21 إلى البحرين

خليجي 21

جماهير العراق كانت تحلم ببطولة الخليج على أراضيها

الأوضاع الأمنية بالعراق تتسبب في نقل بطولة كأس الخليج لكرة القدم "خليجي 21" المقررة في العراق عام 2013 إلى البحرين.

تسببت الأوضاع الأمنية بالعراق في نقل بطولة كأس الخليج لكرة القدم "خليجي 21" المقررة في العراق عام 2013 إلى البحرين، على أن يستضيف العراق البطولة التالية "خليجي 22" لإعطائه فرصة أكبر في "استكمال استعداداته وتنظيم الدورة بالشكل الأمثل".

وجاء قرار رؤساء الاتحادات المشاركة في الدورة إثر المؤتمر العام غير العادي لرؤساء الاتحادات الذي أقيم الاثنين في الكويت، وجرى خلاله الاطلاع على آخر التقارير والمتعلقة بمدى إمكانية استضافة مدينة البصرة العراقية لتلك الدورة، والتوصيات التي اقترحها أمناء السر في الاتحادات الخليجية خلال اجتماعهم الأخير الذي أقيم في الكويت الشهر الماضي.

وذكر المؤتمر العام في بيان صحفي أنه تقرر منح استضافة دورة "خليجي 22" إلى الاتحاد العراقي لكرة القدم عام 2015 على أن تستضيف البحرين دورة عام 2013 "كونها الدولة البديلة في ترتيب استضافة البطولة بناء على الطلب الذي تقدم به الجانب البحريني".

وبين المؤتمر أن اللجنة المشكلة من الأمناء العامين "ستقوم بدورها في متابعة المهام المنوطة بها لرفع التقارير الدورية الخاصة" حول تقييم جاهزية البحرين والعراق، وفقًا لوكالة الأنباء الكويتية.

يشار إلى أن كأس الخليج هي بطولة تقام مرة كل عامين، وتشارك فيها الدول العربية في الخليج، وقد انطلقت للمرة الأولى عام 1970، أما الدورة الأخيرة فقد جرت في اليمن عام 2010، وأحرز المنتخب الكويتي اللقب آنذاك.