EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2011

الأهلي يواجه الوداد في قمة إفريقية بدون جماهير

لقطة من البطولة الماضية تجمع الأهلي والشبيبة

لقطة من البطولة الماضية تجمع الأهلي والشبيبة

يستضيف الأهلي المصري نظيره الوداد البيضاوي المغربي اليوم الأحد في مستهل مشوار الفريقين بدور الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا، في قمة كروية بدون جماهير تنفيذا لعقوبات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

يستضيف الأهلي المصري نظيره الوداد البيضاوي المغربي اليوم الأحد في مستهل مشوار الفريقين بدور الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا، في قمة كروية بدون جماهير تنفيذا لعقوبات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

ويخوض الأهلي المباراة من دون لاعبه الزئبقي محمد بركات الذي خرج من تشكيلة الفريق في اللحظات الأخيرة، بعد إصابته بشرخ في الذراع الأيسر خلال معسكر الفريق، ما دعا البرتغالي جوزيه لاستبعاده واستدعاء اللاعب شهاب الدين أحمد بدلا منه.

ويسعى الأهلي المنتشي بفوزه بدرع الدوري المصري للعام السابع على التوالي والـ 36 في تاريخه لانطلاقة قوية تدفعه نحو لقبه القاري السابع، ليحقق رقماً قياسياً جديداً، إذ سبق له الفوز بالبطولة 6 مرات، كان آخرها في 2008، كما احتل مركز الوصيف مرتين.

وستشهد المجموعة الثانية التي أطلق عليها النقاد والخبراء (مجموعة الموت) إثارة بالغة، إذ تضم 4 أندية ذاقت طعم الفوز باللقب وستتنافس في ما بينها للحصول على بطاقتين مؤهلتين إلى نصف النهائي، إذ تضم بجانب الأهلي والوداد كلاًّ من الترجي التونسي ومولدية الجزائري.

من جهته، أكد المدير الفني للأهلي البرتغالي مانويل جوزيه أن المباراة صعبة لإقامتها من دون جمهور، مشيراً إلى أن جماهير الأهلي هي اللاعب رقم 12 في الفريق.

وأضاف جوزيه الذي سبق وقاد الفريق "الأحمر" للفوز بلقب دوري أبطال إفريقيا 4 مرات والحصول على المركز الثالث في كأس العالم للأندية اليابان 2006: "المنافسة في دوري أبطال إفريقيا تختلف تماماً عن المنافسة في الدوري المصري، وبالتالي فإن شغلنا الشاغل هو الوصول إلى المربع الذهبي للبطولة الإفريقية وعدم التفريط في ذلك الهدف المنشود".

وشهد الأهلي بعض المشكلات عقب فوزه بلقب الدوري المحلي آخرها الاستغناء عن قائد منتخب مصر ولاعب الوسط احمد حسن بعد خلافات مع جوزيه، إلا أن الجهاز الفني حرص على تجنيب اللاعبين التحدث عن أية أزمة والتركيز في لقاء اليوم.

ويخوض الأهلي المباراة في وجود عدد كبير من لاعبيه النجوم باستثناء بركات مثل محمد أبو تريكة وحسام غالي وأحمد فتحي ووائل جمعة وشريف عبد الفضيل، والسيد حمدي المنضم حديثاً من بتروجيت.

على الجانب الآخر سيعتمد المدير الفني للوداد السويسري ميشيل ديكاستل على خبرته بالكرة المصرية، إذ سبق أن درّب الزمالك قبل عامين ويأمل أن يستفيد من غياب الجمهور الكبير للأهلي عن اللقاء، على رغم أنه سيفتقد خدمات المدافع عبد الرحمن مساسي ولاعب الوسط يونس المنقاري بسبب الإيقاف.

وظهر مع الوداد اللاعب المنضم حديثاً من نادي جانجون الفرنسي مصطفى العلاوي على رغم عدم قيده حتى الآن بالقائمة الإفريقية، كما وصل مع الفريق اللاعبون المصابون والموقوفون يوسف المنكاري وعبد الرحمن لامسيسي، بالإضافة إلى أيويب سكومة.