EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2011

الأهلي يهدد قمة الزمالك بفوز صعب على أخير الدوري

جمعة أنقذ الأهلي وسجل هدف الفوز

جمعة أنقذ الأهلي وسجل هدف الفوز

قلَّص الأهلي فارق النقاط مع الزمالك -متصدر جدول الدوري المصري الممتاز- إلى نقطة واحدة فقط، بعدما حقق فوزا صعبا للغاية على الاتحاد السكندري متذيل الترتيب بهدف نظيف، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء الخميس على استاد القاهرة، ضمن منافسات الجولة الـ20 من المسابقة.

قلَّص الأهلي فارق النقاط مع الزمالك -متصدر جدول الدوري المصري الممتاز- إلى نقطة واحدة فقط، بعدما حقق فوزا صعبا للغاية على الاتحاد السكندري متذيل الترتيب بهدف نظيف، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء الخميس على استاد القاهرة، ضمن منافسات الجولة الـ20 من المسابقة.

أصبحت قمة الزمالك مهددة إذا خسر مزيدا من النقاط في الجولات المقبلة، فالفريق الأبيض يملك 40 نقطة، ويليه الأهلي ثانيا بـ39 نقطة، ثم الإسماعيلي ثالثا بـ38 نقطة، وبعده اتحاد الشرطة رابعا بـ36.

جاءت المباراة خالية من اللمحة الجمالية، وغلب عليها طابع العصبية من لاعبي الفريقين؛ لأن الأهلي بحث عن هدف مبكر، مما تسبب في إنهاء للهجمات دون تركيز، أما الاتحاد فأراد تأمين دفاعاته بحثا عن الخروج عن نقطة التعادل وأقل الخسائر.

وفي حين كانت المباراة تسير نحو التعادل السلبي، نجح محمد ناجي "جدو" في الحصول على ركلة جزاء للأهلي في الدقيقة الـ(83)، سددها بنجاح وائل جمعة داخل الشباك، محرزا هدف الفوز لفريقه.

لعب الأهلي بـ10 لاعبين دون أن يطرد منه أي لاعب؛ لأن محمد شوقي عانى من الإصابة في ركبته، ولم يمكن استبداله لأن المدير الفني البرتغالي استغل التبديلات الثلاثة، مما جعله مجبرا على استكمال المباراة دون أن يكون له دور حقيقي، وبعدها أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية وبالتالي الحمراء في وجه حسام غالي للخشونة المتعمدة ضد لاعب الاتحاد السكندري.

احتسب الحكم 8 دقائق وقتا بدلا من الضائع بسبب أن حارس الاتحاد السكندري الهاني سليمان أهدر وقتا طويلا بحجة تعرضه للإصابة أكثر من مرة، كما استغرق علاج شوقي مزيدا من الوقت.