EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2011

قبل لقائهما المرتقب الجمعة الأهلي يفاجئ المولودية بسيلفا وإكرامي

مباراة قوية مرتقبة بين فريقين عربيين

مباراة قوية مرتقبة بين فريقين عربيين

انتظم المهاجم السنغالي دومينيك دا سيلفا -نجم الأهلي المصري- في المران الجماعي للفريق، بعد شفائه من الإصابة التي تعرض لها في لقاء الوداد البيضاوي المغربي، في افتتاح دوري المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.

انتظم المهاجم السنغالي دومينيك دا سيلفا -نجم الأهلي المصري- في المران الجماعي للفريق، بعد شفائه من الإصابة التي تعرض لها في لقاء الوداد البيضاوي المغربي، في افتتاح دوري المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.

وكان دومينيك الذي تعرض لشد في عضلات البطن قد أنهى برنامجه التأهيلي للعودة للملاعب تحت قيادة طارق عبد العزيز اختصاصي التأهيل، لكن مشاركته أمام مولودية الجزائر يوم الجمعة في الجولة الثالثة لدور الثمانية بدوري أبطال إفريقيا لم يتم حسمها بعد.

كما شارك الحارس محمود أبو السعود في المران بعد غيابه عن مران الأحد، بسبب شعوره ببعض الألم في يده، قبل أن يجري أشعة على يده، والتي أكدت إصابة الحارس بالتواء في رسغ اليد.

وقد بدأ المران الإثنين ببعض الفقرات البدنية تحت إشراف البرتغالي فيدالجو -مدرب الأحمال بالفريق- من أجل الحفاظ على اللياقة البدنية للاعبين في ظل تلاحم المواسم والضغط الكبير في المباريات.

بعدها قام البرتغالي مانويل جوزيه -المدير الفني للفريق- بعمل تقسيمة بين اللاعبين في منتصف الملعب على مرمى واحد.

كما قاد أحمد ناجي -مدرب حراس المرمى- تدريبا عنيفا لحراس المرمى قبل بدء المران وظهر فيه حراس المرمى بشكل جيد قبل لقاء الجمعة المرتقب.

ويضم الأهلي ثلاثة حراس للمرمى هم أحمد عادل عبد المنعم وشريف إكرامي ومحمود أبوالسعود، لكن الأخير لن يتم الدفع به في المباراة بسبب إصابته مؤخرا، ومن المرجح الدفع بإكرامي صاحب الخبرة رغم عدم مشاركته في المباريات الأخيرة.

ويحتل الأهلي المركز الثالث في المجموعة خلف الترجي والوداد، ويتفوق بفارق الأهداف عن المولودية الذي يحتل المركز الرابع بنقطة واحدة.