EN
  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2009

بعدما طلب إنهاء عقده لتدريب أنجولا الأهلي يعلن نهاية عصر جوزيه في القلعة الحمراء

البرتغالي جوزيه يتجه لتدريب المنتخبات

البرتغالي جوزيه يتجه لتدريب المنتخبات

أعلن نادي الأهلي المصري إنهاء التعاقد مع البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي عقب نهاية الموسم الحالي، وذلك بناء على رغبة المدرب الذي ينوي تولي مسؤولية تدريب منتخب أنجولا خلال نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2010.

أعلن نادي الأهلي المصري إنهاء التعاقد مع البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي عقب نهاية الموسم الحالي، وذلك بناء على رغبة المدرب الذي ينوي تولي مسؤولية تدريب منتخب أنجولا خلال نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2010.

وذكر موقع النادي الأهلي الرسمي على الإنترنت أن لجنة الكرة وافقت في اجتماعها اليوم الخميس برئاسة الكابتن حسن حمدي على طلب جوزيه بإنهاء تعاقده مع نهاية الموسم الحالي، وذلك لارتباطه بالعمل مع منتخب أنجولا في الفترة المقبلة.

يشار إلى أن جوزيه قد تلقى عروضا متعددة خلال الفترة الأخيرة من أندية عربية وخليجية، لكنه رفضها جميعا، وفضل البقاء مع الأهلي على أساس أنه أفضل الأندية العربية والإفريقية في منطقة الشرق الأوسط.

إلا أن العرض الأخير الذي تلقاه جوزيه من منتخب أنجولا الذي سوف يستضيف أمم إفريقيا 2010، قد غير من رأي المدرب البرتغالي وأنعش أطماعه في الظهور مع المنتخبات بعدما مل البطولات مع الأهلي، على أمل أن تكون أنجولا بداية لتولي أفضل المنتخبات الإفريقية، ومن ثم تولي قيادة منتخب بلاده، وهو المنصب الذي يحلم به منذ فترة.

وقد أبلغ جوزيه لجنة الكرة بالأهلي منذ فترة أنه قد لا يستطيع إكمال عقده مع النادي الذي ينتهي بنهاية الموسم المقبل، وأنه يفكر بجدية في التعاقد مع مكان آخر، وطلب من اللجنة دراسة الموقف؛ إلا أنه أبلغ اللجنة بقراره النهائي في اجتماع اليوم وإصراره على الرحيل.

وأكدت لجنة الكرة بالأهلي أن الجهاز المعاون بقيادة حسام البدري باق في موقعه خلال الفترة المقبلة، وأن جوزيه سوف يستمر في قيادة الأهلي حتى مباراة العودة مع سانتوس الأنجولي في كأس الاتحاد الإفريقي "الكونفدرالية".