EN
  • تاريخ النشر: 22 أبريل, 2009

نظرية مؤامرة لصالح الإسماعيلي الأهلي يصطدم بالزمالك في قمة نارية لا تقبل الخسارة

بركات يغيب عن لقاء الأهلي والزمالك

بركات يغيب عن لقاء الأهلي والزمالك

سيخيم الصمت على أغلب محافظات مصر -يوم الخميس بمجرد حلول الساعة الثامنة والربع بتوقيت القاهرة- لحظة انطلاق المباراة المنتظرة بين الناديين الأهلي والزمالك في لقاء قمة الكرة المصرية التي تحمل رقم 103، ويزيد من سخونة الأجواء المحيطة بالمواجهة أن نتيجتها ربما تؤثر بقوة على هوية الفريق الفائز باللقب للمرة الأولى منذ موسم 2002/2003.

سيخيم الصمت على أغلب محافظات مصر -يوم الخميس بمجرد حلول الساعة الثامنة والربع بتوقيت القاهرة- لحظة انطلاق المباراة المنتظرة بين الناديين الأهلي والزمالك في لقاء قمة الكرة المصرية التي تحمل رقم 103، ويزيد من سخونة الأجواء المحيطة بالمواجهة أن نتيجتها ربما تؤثر بقوة على هوية الفريق الفائز باللقب للمرة الأولى منذ موسم 2002/2003.

ويسعى الأهلي للاحتفاظ بلقب الدوري المصري للمرة الرابعة على التوالي، ولكن هذا الموسم فشل فريق "الشياطين الحمر" في حسم المنافسة بفارق نقاط مريح عن أقرب منافسيه قبل نهاية المسابقة بأسابيع عديدة، فالإسماعيلي خلال نسخة 2008/2009 متمسك بمطاردة الأهلي على القمة، حتى إن "الدراويش" أصبحوا في الصدارة بفارق نقطتين -بشكل مؤقت- قبل مباراة القمة يوم الخميس.

ولن يحسم فوز الأهلي لمباراته أمام الزمالك صراعه على اللقب مع الإسماعيلي؛ لأن النقاط الثلاثة ستجعل "الشياطين الحمر" مجددا على الصدارة بفارق نقطة واحدة فقط عن "الدراويشمع العلم أنه ما زال للأهلي لقاء مؤجل أمام الترسانة ( الجولة 27)، بالإضافة أن هناك ثلاث جولات متبقية على نهاية مسابقة الدوري وإعلان اسم الفائز رسميا.

وتسود حالة من الجدل بين جماهير الناديين، فأنصار الأهلي يأملون في أن يكون إسقاط الزمالك بداية الطريق لحسم لقب الدوري على حساب الإسماعيلي، بينما يأمل مؤيدو الزمالك في إلحاق خسارة مؤثرة في الأهلي تفقده ثلاث نقاط ثمينة ، ووصل ببعض المتعصبين للقلعة البيضاء إلى التصريح بالرغبة في إعطاء الفرصة للإسماعيلي بالسيطرة على الصدارة بالسماح لهم بالفوز على الزمالك خلال الجولة الـ28.

أعطي المدير الفني البرتغالي للنادي الأهلي مانويل جوزيه تعليمات صريحة للاعبيه بضرورة الاستفادة من أخطاء دفاع الزمالك المتكررة خلال المباريات الأخيرة بسبب قلة الخبرة وأشياء أخرى، مشيرا أن تلك النقطة هي التي رجحت كفة "الشياطين الحمر" في المواجهات الأخيرة أمام منافسهم التقليدي الزمالك‏.‏

ويدخل الأهلي المباراة بتشكيلة يغيب عنها أربعة لاعبين، وهم محمد بركات الذي ما زال يخضع للعلاج من شكوى في العضلة الخلفية منذ خروجه من مباراة الاتصالات، بالإضافة إلى شادي محمد الذي يعاني من العضلة الضامة، والحارس أمير عبد الحميد وأخيرا القطري حسين ياسر المحمدي الذي أصيب خلال التدريبات بخلع في الكتف، مما يعني غيابه عن الملاعب لمدة 3 أسابيع.

وفشل "الشياطين الحمر" في تحقيق الفوز خلال المباراة السابقة أمام مضيفه غزل المحلة، بعدما انتهى اللقاء بالتعادل السلبي بين الفريقين، إلا أن الجهاز الفني للأهلي متمسك بأن فريقهم هو الطرف الأفضل في هذا اللقاء، بسبب عنصر النتائج السابقة في المواسم الأخيرة، بالإضافة للفارق الكبير بين نتائج الأهلي والزمالك، فالأول حقق الانتصار في‏15‏ جولة‏، وتعادل في‏7‏ لقاءات وخسر‏3‏ وسجل لاعبوه ‏43‏ هدفا، وسكن شباكه ‏20‏ هدفا وله 52 نقطة.

أما الزمالك فقد فاز في ‏10‏ مباريات وتعادل في ‏7‏ وخسر ‏9‏ لقاءات وسجل لاعبوه‏ 41‏ هدفا وعليه ‏26‏ هدفا ويملك ‏37‏ نقطة‏.‏

يمثل الأهلي في حراسة المرمى: رمزي صالح وأحمد عادل عبد المنعم، وبالانتقال لخط الدفاع يلعب وائل جمعة وأحمد السيد ومحمد سمير وأحمد صديق وأحمد على والأنجولي جيلبرتو وسيد معوض، أما خط الوسط، فيضم أحمد حسن وحسين علي وحسام عاشور ومعتز إينو وأحمد فتحي ومحمد أبوتريكة، وفي خط الهجوم الأنجولي أمادو فلافيو وهاني العجيزي وأسامة حسني.

فيما ركز الجهاز الفني للزمالك بقيادة المدير الفني السويسري ميشيل ديكاستال على الجانب النفسي لإعداد لاعبيه لمواجهة الأهلي -وفقا لما ذكره الموقع الرسمي للنادي- حيث تم عقد اجتماع في حضور الدكتور محمد عامر -رئيس النادي- مع اللاعبين لتحفيزهم معنويا، خاصة الوجوه الشابة التي تخوض لقاء القمة للمرة الأولى، أمثال حازم إمام وعمرو عادل وصبري رحيل وعلاء علي، مقابل هذا تم التقليل من الحمل التدريبي خوفا من وقوع إصابات.

ويعاني الزمالك من إصابات في تشكيلته، خاصة محمد أبوالعلا -الذي أصيب بشد في العضلة الخلفية وخرج من المعسكر- بينما تماثل الحارس عبد الواحد السيد للشفاء ليتأكد بدرجة كبيرة مشاركته في اللقاء، بينما يغيب كل من الغاني جونيور أجوجو وجمال حمزة.

وقد اختار ديكاستال ‏20‏ لاعبا لخوض المباراة هم‏: ‏ عبد الواحد السيد ومحمد عبد المنصف في حراسة المرمى وهاني سعيد ومحمود فتح الله وعمرو عادل وعمرو الصفتي وأحمد مجدي وصبري رحيل وحازم إمام وأحمد غانم سلطان ومحمد عبد الله للدفاع وعلاء علي وإبراهيم صلاح وأحمد الميرغني وعلاء كمال وأحمد عبد الرءوف للوسط وشيكابالا "محمود عبد الرازق" وشريف أشرف وعبد الحليم علي ومحمد المرسي للهجوم‏.‏

وأكد المدرب السويسري أن فريقه سيلعب بحثا عن الفوز، معتمدا على الكثافة الهجومية دون الإخلال بالتوازن الدفاعي، مشيرا أن إصابات الأهلي لن تجعله يشعر ولو للحظة بوجود نقاط ضعف في النادي الأهلي.