EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2011

بتعادل الفريقين مع قطبي الإسكندرية الأهلي يرفض اللقب.. والزمالك يتمسك بالمركز الثاني

بقيت الحال في الدوري المصري على ما هي عليه، بعدما تعادل الأهلي مع ضيفه سموحة بهدفين لكل منهما، وتعادل الزمالك صاحب المركز الثاني خارج ملعبه مع الاتحاد السكندري بهدف لكل فريق، ليظل الفارق بين الأول والثاني خمس نقاط قبل مرحلتين على نهاية المسابقة.

  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2011

بتعادل الفريقين مع قطبي الإسكندرية الأهلي يرفض اللقب.. والزمالك يتمسك بالمركز الثاني

بقيت الحال في الدوري المصري على ما هي عليه، بعدما تعادل الأهلي مع ضيفه سموحة بهدفين لكل منهما، وتعادل الزمالك صاحب المركز الثاني خارج ملعبه مع الاتحاد السكندري بهدف لكل فريق، ليظل الفارق بين الأول والثاني خمس نقاط قبل مرحلتين على نهاية المسابقة.

في المباراة الأولى، تأخر الأهلي بهدفين سجلهما الفريق الضيف المهدد بالهبوط لدوري الدرجة الثانية عبر جودوين إيترام، وتعادل الأهلي بهدفين سجلهما البديل أسامة حسني والمدافع أحمد السيد.

أما المباراة الثانية، فقد تقدم الزمالك بهدف عبر حسين ياسر في الشوط الأول وتعادل محمود شاكر من ركلة جزاء، قبل أن يضيع أحمد جعفر ركلة جزاء كانت كفيلة بفوز فريقه وتضيق الفارق مع الأهلي، فيما حصل محمود عبد الرازق "شيكابالا" على بطاقة حمراء لاعتراضه على الحكم فهيم عمر بشكل غير لائق.

فارق النقاط في القمة ظل كما هو؛ حيث يتصدر الأهلي برصيد 57 نقطة بفارق خمس نقاط عن الزمالك صاحب الاثنين وخمسين نقطة.

أما الاتحاد فظل في المركز الأخير بـ24 نقطة، وقبله سموحة بخمسة وعشرين نقطة، وما زالا يتصارعان على النجاة من الهبوط.

وفي باقي المباريات، خسر الإسماعيلي خارج ملعبه أمام وادي دجلة بهدفين مقابل هدف، وفاز حرس الحدود على بتروجيت بثلاثة أهداف مقابل هدف، وتعادل الإنتاج الحربي مع إنبي سلبيًا، وهي النتيجة ذاتها التي انتهت لها مباراة طلائع الجيش ومصر المقاصة، كما تعادل المصري البورسعيدي مع المقاولون العرب سلبيًا.