EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2010

في ختام المرحلة السابعة للدوري المصري الأهلي يختبر قوته مع الإنتاج والزمالك أمام "ذئاب الجبل"

مباريات مهمة في الدوري المصري

مباريات مهمة في الدوري المصري

يحلّ الأهلي حامل اللقب ضيفا على الإنتاج الحربي الاثنين في المرحلة السابعة من الدوري المصري في مواجهة مهمة قبل لقاء الأول مع الترجي التونسي في بطولة إفريقيا، فيما يسعى الزمالك للتغلب على أزماته الداخلية عندما يلتقي المقاولون العرب ضمن المرحلة ذاتها.

  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2010

في ختام المرحلة السابعة للدوري المصري الأهلي يختبر قوته مع الإنتاج والزمالك أمام "ذئاب الجبل"

يحلّ الأهلي حامل اللقب ضيفا على الإنتاج الحربي الاثنين في المرحلة السابعة من الدوري المصري في مواجهة مهمة قبل لقاء الأول مع الترجي التونسي في بطولة إفريقيا، فيما يسعى الزمالك للتغلب على أزماته الداخلية عندما يلتقي المقاولون العرب ضمن المرحلة ذاتها.

رفع الأهلي درجة الاستعداد القصوى لمواجهة الإنتاج "الحصان الأسود" للبطولة، على اعتبار أن هذه المباراة أفضل تأهيل بدني ونفسي للاعبين قبل اللقاء المرتقب مع الترجي التونسي الأحد المقبل في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال إفريقيا.

يدخل الأهلي اللقاء الذي سيقام على ملعب الإنتاج برصيد 8 نقاط من 4 مباريات (له مباراتان مؤجلتانلم يظهر الفريق الأحمر خلالها بمستواه المعهود بسبب الإصابات والإيقاف وانخفاض مستوى معظم نجوم الفريق، خصوصا لاعب الوسط المهاجم وصانع الألعاب محمد أبو تريكة، ومحمد بركات وأحمد فتحي ووائل جمعة.

وعلى الجانب الآخر، يدخل الإنتاج الحربي اللقاء وهو في المركز الرابع برصيد 10 نقاط، ووضع نصب عينيه تقديم مستوى جيد أمام الأهلي والمضي قدما، وسيحاول استغلال عامل الأرض، إذ تقام المباراة على ملعب من النجيل الصناعي غير المعتاد في مصر.

وفي المباراة الثانية ينظر الزمالك بحذر إلى ضيفه المقاولون العرب المنتشي بفوزه الأخير على الإسماعيلي 2-1، خصوصا أن لقاءات الفريقين تتسم عادة بالندية والقوة.

وسيحاول حسام حسن المدير الفني للزمالك إخراج لاعبيه من المشاكل الداخلية المتتالية عن طريق تحفيزهم لتحقيق الفوز من أجل إسعاد الجماهير.

من جانبه، سيحاول حمزة الجمل المدير الفني للمقاولون الملقب بـ"ذئاب الجبل" استثمار الفوز المهم على فريقه السابق الإسماعيلي، وتجاوز سوء الطالع الذي لازم الفريق في الفترة السابقة وجعله في المركز الرابع عشر بأربع نقاط وهو مركز لا يتناسب مع قوة الفريق الحقيقية.

من جانبه، عمل الهولندي مارك فوتا المدير الفني للإسماعيلي على إعادة الثقة إلى لاعبيه بعد خسارتهم أمام المقاولون، وأرجع الهزيمة إلى الإجهاد الذي ضرب لاعبيه خلال مباراة الأهلي الأخيرة في بطولة إفريقيا والتي فاز خلالها فريقه 4-2.

واعتبر فوتا أن اللقاء مع مصر المقاصة يجب أن يشكل العودة إلى الانتصارات، وحذر اللاعبين من عدم الاستهتار بقوة الخصم الوافد الجديد إلى الأضواء.

وكان سموحة قد تعادل مع الجونة وفاز اتحاد الشرطة على إنبي ليتصدر المسابقة مؤقتا، فيما يلتقي المصري البورسعيدي المتصدر الحالي مع حرس الحدود، وبتروجيت مع طلائع الجيش، ووادي دجلة مع الاتحاد السكندري.