EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2009

الوحدة يعرف طريق الانتصارات بعد 4 هزائم الأهلي يحرج الجزيرة وينتزع الصدارة الإماراتية

الجزيرة يرفض الحفاظ على الصدارة

الجزيرة يرفض الحفاظ على الصدارة

تنازل الجزيرة عن قمة الدوري الإماراتي لكرة القدم ومنحه لمنافسه الأهلي؛ وذلك بعد الانتهاء من منافسات الأسبوع الخامس عشر لدوري المحترفين، ليتصدر الأهلي قمة الجدول برصيد 36 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الجزيرة.

تنازل الجزيرة عن قمة الدوري الإماراتي لكرة القدم ومنحه لمنافسه الأهلي؛ وذلك بعد الانتهاء من منافسات الأسبوع الخامس عشر لدوري المحترفين، ليتصدر الأهلي قمة الجدول برصيد 36 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الجزيرة.

وكان لفوز الأهلي على الجزيرة بنتيجة 4-2 ضمن منافسات هذا الأسبوع دورا كبيرا في منح الأول الصدارة بعد أن كان الجزيرة على قمة المسابقة منذ انطلاق الدوري الإماراتي.

واستعاد الوحدة نغمة الانتصارات بعد فوزه على ضيفه الشعب 3-1، والفوز هو الأول للوحدة بعد 4 هزائم متتالية في الدوري والكأس ليصعد إلى المركز الخامس برصيد 18 نقطة، في حين بقي الشعب في المركز الحادي عشر برصيد 13 نقطة.

وجاءت المباراة قمة في الإثارة مع الأحداث الدراماتيكية التي شهدها اللقاء بدأها الشعب حين افتتح التسجيل بعكس المجريات بعد فاصل من المراوغة للمغربي مروان زمامة توجه بتمريرة جاهزة إلى عبد الله عيسى الذي لم يتوانَ في إيداع الكرة مرمى الوحدة.

ولم تمضِ سوى دقيقة واحدة حتى أدرك الوحدة التعادل بعد ركنية أخطأ حارس الشعب جمال عبد الله في تقديرها فأبعدها لتصل إلى البرازيلي اندريه بنجا الذي سددها مباشرة في المرمى.

وفي الشوط الثاني، تقدم الوحدة بعد تمريرة من عبد الرحيم جمعة إلى بنجا سددها قوية رائعة مسجلا الهدف الثاني له ولفريقه.

وأهدر الشعب فرصة التعادل بعد دقيقة واحدة أيضا حين توغل عبد الله عيسى فعرقله المدافع المغربي أمين الرباطي واحتسب الحكم ركلة جزاء سددها زمامة بغرابة خارج مرمى الحارس الشاب عادل الحوسني الذي خاض مباراته الثانية هذا الموسم.

وعزز الوحدة تقدمه بهدف ثالث عن طريق إسماعيل مطر الذي وضعها بذكاء فوق حارس الشعب المتقدم لتدخل المرمى رغم محاولة المدافع إبراهيم سيف اليائسة لإبعادها.

وتعادل النصر مع ضيفه الظفرة بهدف لمحمود حسن مقابل هدف للتوجولي محمد عبد القادر.

وتراجع النصر إلى المركز التاسع برصيد 17 نقطة، وبقي الظفرة عاشرا برصيد 14 نقطة.