EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2009

أبوتريكة يعود للتدريبات بعد شفائه من الإصابة الأهلي المصري الأول عربيًّا ودوليًّا خلال العقدين الأخيرين

الأهلي يتصدر بجدارة

الأهلي يتصدر بجدارة

تصدر النادي الأهلي المصري الأندية العربية والإفريقية في التصنيف العامّ الذي أصدره مؤخراً الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء، وذلك عن الفترة من يناير/كانون الثاني 1991، وحتى ديسمبر/كانون الأول عام 2001.
وذكر النادي المصري عبر موقعه الرسمي، أن الفريق الأول لكرة القدم احتل المركز الأول على مستوى الأندية العربية والإفريقية في التصنيف، وجاء في المركز 128 عالميًّا برصيد 27 نقطة من بين 204 نادياً.

تصدر النادي الأهلي المصري الأندية العربية والإفريقية في التصنيف العامّ الذي أصدره مؤخراً الاتحاد الدولي للتأريخ والإحصاء، وذلك عن الفترة من يناير/كانون الثاني 1991، وحتى ديسمبر/كانون الأول عام 2001.

وذكر النادي المصري عبر موقعه الرسمي، أن الفريق الأول لكرة القدم احتل المركز الأول على مستوى الأندية العربية والإفريقية في التصنيف، وجاء في المركز 128 عالميًّا برصيد 27 نقطة من بين 204 نادياً.

وجاء برشلونة الإسباني في المركز الأول برصيد 757 وباوك اليوناني في المركز الأخير برصيد نقطة واحدة، ولم يدخل التصنيف أي فريق مصري آخر. وعلى المستوى الإفريقي جاء فقط النجم الساحلي التونسي في المركز 165.

من ناحية أخرى، أدى نجم الفريق محمد أبوتريكة برنامجاً تأهيليًّا تحت إشراف الجهاز الطبي للفريق بقيادة الدكتور إيهاب على بعد عودته من البرتغال صباح اليوم بصحبة طبيب الفريق، بعد خضوعه لفحوصات طبية تحت إشراف الخبير البرتغالي.

ومن المقرر أن يستمر البرنامج التأهيلي لمدة ثلاث أيام، يعود بعدها أبوتريكة للتدريبات الجماعية بشكل طبيعة دون أن يكون هناك أي آثار سلبية، بعد أن تلاشت كافة الآلام التي كان يشعر بها قبل سفره إلى ألمانيا ثم البرتغال وسوف يكون جاهز للمباريات حسب الرؤية الفنية والبدنية للاعب، التي يراها الجهاز الفني.

وعن حالة أبوتريكة قال الدكتور إيهاب علي طبيب الفريق: إن حالة أبوتريكة مطمئنة للغاية وسيصبح جاهزاً تماماً، بعد أدائه البرنامج التأهيلي خلال الأيام الثلاثة القادمة، وإن سفر اللاعب إلى ألمانيا ثم البرتغال جاء للاطمئنان على ركبته التي كان قد شعر بألم فيها خلال الفترة الماضية.

وأشار طبيب الأهلي إلى أن رأى الطبيب البرتغالي هو نفس رأى الطبيب الألماني حول حاجة أبو تريكة للبرنامج التأهيلي دون أي أمور علاجية أخرى ويستطيع العودة بعدها للتدريبات بشكل منتظم.