EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2009

أنجولا تعلن رسميّا التعاقد مع المدرب البرتغالي الأهلي السعودي يخرج من سباق التعاقد مع جوزيه

جوزيه فضل أنجولا بسبب اللغة

جوزيه فضل أنجولا بسبب اللغة

خرج نادي الأهلي السعودي من المنافسة على الحصول على خدمات المدرب البرتغالي مانويل جوزيه -المدير الفني الحالي للأهلي المصري- وذلك بعد إعلان الاتحاد الأنجولي رسميّا تعاقده مع المدرب البرتغالي بداية من الموسم المقبل لقيادة المنتخب الأول في نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها البلاد بداية العام القادم.

خرج نادي الأهلي السعودي من المنافسة على الحصول على خدمات المدرب البرتغالي مانويل جوزيه -المدير الفني الحالي للأهلي المصري- وذلك بعد إعلان الاتحاد الأنجولي رسميّا تعاقده مع المدرب البرتغالي بداية من الموسم المقبل لقيادة المنتخب الأول في نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها البلاد بداية العام القادم.

وكان الأهلي قد دخل في مفاوضات جادة مع جوزيه -63 عاما- لتدريب الفريق الموسم المقبل، إذ بعث وكيل أعمال المدرب بالعرض المادي الذي يطلبه لقطب جدة أول أمس، إلا أن إعلان الاتحاد الأنجولي اليوم أنهى المفاوضات السعودية قبل أن تبدأ.

وأعلن جوستينو فرنانديز -رئيس الاتحاد الأنجولي في مؤتمر صحفي عقد ظهر الأربعاء بالعاصمة لواندا- تعيين جوزيه مدربا للمنتخب الأنجولي لمدة موسم واحد قابل للتجديد لعام آخر بموافقة الطرفين.

وكان النادي الأهلي المصري قد أعلن عن إنهاء تعاقده مع جوزيه بصورة ودية، وبالاتفاق بين الطرفين قبل عام على نهاية عقده بعام كامل.

وفاز جوزيه الملقب بـ"الساحر" مع الأهلي بـ18 لقبا، منها: الدوري المصري أربع مرات متتالية، ودوري أبطال إفريقيا ثلاث مرات في آخر أربع سنوات، كما حصل الفريق تحت قيادته على المركز الثالث في كأس العالم للأندية.

وأكد المدرب البرتغالي أن من أسباب اختياره لتدريب أنجولا هو عامل اللغة؛ إذ يتحدث أهلها بالبرتغالية، وتتشابه في أسلوب الحياة مع بلاده التي احتلتها لسنوات عديدة، كما أنه لن يكون مطالبا بالبقاء فيها طوال الوقت، بل سيبقى في البرتغال لمتابعة كثير من لاعبيه.

من ناحية أخرى، أعاد القضاء المصري مرتضى منصور -رئيس نادي الزمالك المصري رسميا- لخوض انتخابات رئاسة النادي التي تجري يوم 29 مايو/أيار الحالي، بعد قبول الطعن الذي تقدم به لمجلس الدولة ضد قرار المجلس القومي للرياضة باستبعاده من خوض الانتخابات.

وكان المجلس القومي للرياضة المصري قد استبعد منصور من قائمة المرشحين لرئاسة النادي الأبيض، بحجة عدم نظافة صحيفته الجنائية كونه سُجن في قضية سب وقذف ضد الراحل سيد نوفل رئيس مجلس الدولة المصري.

ويتنافس منصور مع ممدوح عباس، وكمال درويش وخالد القوشي وعبد التواب خلف ومحمود خالد على مقعد الرئاسة في النادي الأبيض في الانتخابات التي تجري نهاية الشهر المقبل.