EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2011

لأسباب مالية الأنصار اللبناني ينسحب رسميًا من كأس الاتحاد الأسيوي

الأنصار خارج بطولة كأس اتحاد أسيا

الأنصار خارج بطولة كأس اتحاد أسيا

يتجه نادي الأنصار اللبناني إلى الانسحاب من مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم؛ إذ تقدَّم النادي رسميًّا بكتاب انسحابه من المسابقة القارية إلى الاتحاد اللبناني للعبة؛ وذلك بسبب الأزمة المالية التي تعصف بالنادي.

أعلن نادي الأنصار اللبناني رسميا الانسحاب من مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم يوم الخميس.

وقال نبيل سنو -أمين سر نادي الأنصار في مؤتمر صحفي يوم الخميس- إن فريقه قرر رسميا الانسحاب من مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لأسباب مادية.

وأضاف سنو "أولى لنا أن ننكب على دفع مستحقات اللاعبين والفنيين، وإنقاذهم من أوضاعهم الحياتية، ونقف إلى جانبهم، وأن نصرف هذه الأموال في حال توفرها لمشاركة قارية".

وبدوره حمل كريم دياب -رئيس النادي- مسؤولية الانسحاب للاتحاد اللبناني لكرة القدم ولوزارة الشباب والرياضة، التي لم توفر الدعم المادي المطلوب، على الرغم من تدخل رئيس الجمهورية لحل المشكلة.

وكان الاتحاد الأسيوي أمهل الأنصار -بطل كأس لبنان- حتى 21 فبراير/شباط الجاري؛ لتحديد موقفه من المشاركة أو عدمها.

وأوقعت القرعة فريق الأنصار في المجموعة الأسيوية الأولى، إلى جانب ناساف الأوزبكي، والتلال اليمني، وأحد الخاسرين من ملحق دوري أبطال أسيا.

وستنحصر المشاركة اللبنانية في بطولة كأس الاتحاد الأسيوي في نادي العهد -بطل الدوريالذي سيلعب في المجموعة الخامسة مع العروبة العماني والكرامة السوري وأربيل العراقي.