EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2012

اللاعب مطالب بدفع 18% من دخله الأندية تهدد بمقاطعة الدوري المغربي بسبب الضرائب

نادي الوداد المغربي + نادي الرجاء المغربي

رؤساء الأندية يبحثون الأمر مع الحكومة والبرلمان

رؤساء الأندية المغربية يهددون -خلال اجتماعهم الذي عقد مؤخرا لمناقشة إمكانية إعفاء الأندية واللاعبين من الضريبة- بمقاطعة البطولات المحلية إذا لم يتم حل هذا الأمر.

  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2012

اللاعب مطالب بدفع 18% من دخله الأندية تهدد بمقاطعة الدوري المغربي بسبب الضرائب

هدد رؤساء الأندية المغربية -خلال اجتماعهم الذي عقد مؤخرا في أحد فنادق الدار البيضاء لمناقشة إمكانية إعفاء الأندية واللاعبين من الضريبة- بمقاطعة البطولات المحلية إذا لم يتم حل هذا الأمر. وانتهى رؤساء الأندية خلال الاجتماع إلى تشكيل لجنة موسعة لمناقشة الموضوع مع الحكومة المغربية، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الأحداث" المغربية. وضم اللجنة التي شكلت كلا من رئيس الوداد الرياضي البيضاوي عبد الإله أكرم، ورئيس الرجاء الرياضي البيضاوي عبد السلام حنات، ورئيس المغرب الفاسي مروان بناني، وعبد المالك أبرون رئيس المغرب التطواني، وعبد الله أبو القاسم، رئيس حسنية أغادير، عن دوري المحترفين. كما ضمت اللجنة عن فرق القسم الثاني كلا من أسامة بوغالب رئيس اتحاد تمارة، وعبد الحق رزق الله المعروف بماندوزا رئيس الراك وأحمد أموري رئيس الرشاد البرنوصي. أهم الخطوات التي اتخذها رؤساء الأندية هي حمل اللاعبين والمسيرين الشارة السوداء بداية من لقاءات الدورة الحالية. وفي حالة عدم استجابة حكومة عبد الإله بنكيران لطلب الأندية بالإعفاء من الضرائب، فقد اتفق رؤساء الأندية على مقاطعة البطولة الوطنية بشكل نهائي. وبالموازاة مع هذه "الخطواتعهد لقاء الرؤساء للجنة عقد اتصالات أولا مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ومع وزير المالية محمد بوليف، بحثا عن صيغة لتأجيل الإعفاء من الضريبة. وبعد اللقاء مع ممثلي الحكومة المغربية، فإن اللجنة ستعقد لقاءات متواصلة مع البرلمان المغربي بغرفتيه الأولى "مجلس النوابوالثانية "مجلس المستشارينبحثا عن حل لهذه القضية. وحسب القانون الجديد للضرائب فاللاعبون مطالبون بأداء 18%، في حين المدرب يدفع الضريبة باعتباره أجيرا، كما ينص على ذلك قانون المالية. وسجل اجتماع رؤساء الأندية انسحاب رئيس الوداد الرياضي الفاسي لكرة القدم، عبد الرزاق السبتي من الاجتماع؛ بدعوى أن اللقاء هو فرصة لمناقشة المشاكل الجوهرية التي تعاني منها الكرة المغربية مع الجامعة الحالية، وليس الضرائب لأن هذا واجب وطني.