EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2012

خلال فترة الانتقالات الشتوية الأندية الإنجليزية تنفق 60 مليون إسترليني

تشيلسي

أندية تشيلسي وكوينز بارك ونيوكاسل هي الأكثر إنفاقًا

أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، تنفق نحو 60 مليون جنيه إسترليني على اللاعبين خلال سوق الانتقالات الشتوية مقارنةً بمبلغ 225 مليون إسترليني أنفقت خلال الشهر نفسه في عام 2011

  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2012

خلال فترة الانتقالات الشتوية الأندية الإنجليزية تنفق 60 مليون إسترليني

أنفقت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، نحو 60 مليون جنيه إسترليني (94.5 مليون دولار) على اللاعبين خلال سوق الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني الماضي مقارنةً بمبلغ 225 مليون إسترليني أنفقت خلال الشهر نفسه في عام 2011.

ووفقًا لتحليل أجرته شركة الاستشارات المالية "ديلويتكانت أندية تشيلسي وكوينز بارك رينجرز ونيوكاسل هي الأكثر إنفاقًا خلال الشهر الماضي؛ فقد أنفقت هذه الأندية الثلاثة مجتمعةً أكثر من نصف ما أنفق إجمالاً؛ وذلك في عودة إلى مستوى الإنفاق نفسه الذي شهدته مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز فيما بين عامي 2004 و2007.

وجاء نحو نصف إجمالي قيمة النفقات في اليوم الأخير لسوق الانتقالات الشتوية في إنجلترا، مساء أمس الثلاثاء، عندما دفع كوينز بارك رينجرز نحو 11 مليون إسترليني لضم مهاجم ليفربول السابق جبريل سيسي من لاتسيو الإيطالي، وبوبي زامورا من فولهام.

وعلق مارك هيوز مدرب رينجرز على ضم سيسي (30 عامًا) إلى صفوف ناديه، قائلاً: "إنني أقدر جبريل كثيرًا؛ فهو يتمتع بقدر هائل من السرعة والقوة والقدرة على التحرك.. وآمل أن نتمكن من الاستفادة من هذا الأمر".

وأضاف هيوز: "لقد نجح في تسجيل الأهداف أينما لعب. وقد أبدى حرصه على المجيء إلى هنا ما إن أبدينا اهتمامنا به. ونحن نتطلع إلى الحصول على أفضل ما لديه".

في الوقت نفسه، يعود هيوز إلى التعاون مع زامورا من جديد؛ فقد سبق أن عمل الاثنان معًا بفولهام في الموسم الماضي قبل استقالة هيوز من تدريب الفريق الصيف الماضي.

وقال هيوز: "لقد أحدث زامورا فرقًا كبيرًا معنا في فولهام الموسم الماضي؛ فقد عاد من الإصابة فحقق تأثيرًا كبيرًا معنا في النصف الثاني من الموسم. إنه يتمتع بقوة وسرعة كبيرتين، وقدراته الفنية على أعلى مستوى، ولديه قدم يسرى رائعة".

لكن أكبر صفقة فردية أبرمت في اليوم الأخير لسوق الانتقالات الشتوية، كانت صفقة انتقال المهاجم نيكيتا يلافيتش من جلاسجو رينجرز الاسكتلندي إلى إيفرتون بستة ملايين إسترليني.

وقال ديفيد موييس مدرب إيفرتون: "إنها أنباء رائعة بالنسبة إلينا؛ فنحن نبحث عن مهاجم صريح منذ وقت طويل".

وأضاف موييس: "إنه قادم إلينا من ناد عريق، لكنني أعتقد أنه جاء إلى نادي عريق آخر. إنه يريد اللعب في مسابقة الدوري الممتاز، خاصةً مع إيفرتون".

أكبر صفقة فردية أبرمت في اليوم الأخير لسوق الانتقالات الشتوية، كانت انتقال المهاجم نيكيتا يلافيتش من جلاسجو رينجرز الاسكتلندي إلى إيفرتون بستة ملايين إسترليني

كما ضم موييس إلى صفوف إيفرتون لاعب خط الوسط ستيفن بينار من جديد من نادي توتنهام الذي باع مهاجمه الروسي رومان بافليوتشينكو لفريق لوكوموتيف موسكو بـ7.5 ملايين إسترليني، وضم المهاجم لويس ساها من إيفرتون بعقد قصير الأمد حتى نهاية الموسم مع وجود بند بالعقد يتيح للنادي ضم اللاعب عامًا آخر.

وربما يرجع سبب تراجع قيمة الإنفاق على صفقات الانتقال خلال يناير/كانون الثاني الماضي؛ إلى لوائح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم المتعلقة باللعب النظيف، حسب ما يشير دان جونز أحد الشركاء في "ديلويت".

وقال جونز: "صار التركيز على الاستدامة المالية المستقبلية لكرة القدم في الوقت الراهن؛ أكبر من أي وقت آخر خلال الـ20 عامًا الأخيرة. وبالمضي قدما لا نزال نأمل أن نرى هذا الأمر مترجمًا إلى توازن أفضل بين العائد والإنفاق".

لكن جونز توقع صيفًا آخر مليئًا بالإنفاق من جديد في 2012، مع الإشارة إلى البطولات الأوروبية بوصفها نافذة التسوق المثالية لأبرز اللاعبين.

وقال جونز: "إن الشعبية العالمية التي تتمتع بها الكرة الإنجليزية تساعد على الازدهار المستمر لعائدات أندية الدوري الإنجليزي الممتاز ، فيما يأتي مزيد من الدعم للإنفاق على صفقات الانتقال من جيوب مالكي أندية أثرياء".